ثقافة

ماذا يعني الوزن الشعري ؟

على الرغم من اضطراب عوالم هذا الكون إلا أنه قائم على توازن دقيق لا يختل ولا ينحرف وقد ضبط بميزان معجز لا يزيد ولا ينقص بل يدل على توافق وانسجام عناصره، فما تخاله اضطراباً في الكون نتيجة ما يحدث من زلازل وكوارث مثلاً إنما هو جزء من نظام كوني متوازن لا بد من حدوثه ليبقى عالماً متوازناً محكم التدبير قد ضبطت أعشاره وأجزاءه، فهذا الكون المتوازن الذي تتجلى آياته في كل حين ترصد إعجازه بصائر المتفكرين وتؤيد نتائجه بحوث العلماء.

مهرجان ليالي قلعة حلب .. تفادياً للهفوات والأخطاء التي حصلت في الحفلات السابقة ، وبأسعار تشجيعيّة شعبيّة

بعد تحرير مدينة حلب، انتعشت قلعتها بالحفلات التي غابت عنها سنين طويلة، ومازال أبناء حلب في شوق للكثير من الفن الذي لم يغب عنهم، وهم في أحلك الظروف والأوقات، إذ لا يستطيع الحلبي أن يعيش دون أن يطرب روحه بالفن والغناء الأصيلين، حتى وإن كان يرزح تحت نيران الحرب ..

بوح الصمت .. ديوان شعري حديث يغني المكتبة الأدبية بحلب

وأمد يدي وكأني أمسك بالصوت فتعود يدي نحوي وأعود أنا للصمت، إن الإمساك بصوت القصيدة وترويضه بسوط الكلمة ثم تقييده في دفاتر الشعر أمر مستعصي على الشاعر الذي كلما اعتقد أنه كلما أمسك بناصية القصيدة، عادت فأفلتت من بين يديه وصمتت ..

ديوان " بوح الصمت " للشاعرة فاطمة نوري المسلم، وحروفه الحزينة، جرح يحاصره الصمت .. وكتبت عن الشهيد، ومن وحي الأزمة وجراحات الأطفال ..

وهي تقول :

عم يتساءلون ..

أيتها الحرب ..

الإعلام الوافد والحرب على سورية

حين بدأت وسائل الإعلام في الظهور كانت إضافة جديدة لتطوير الإنسانية بل بداية لأهم المراحل البشرية وهي تحويل العالم إلى قرية كونية صغيرة عبر الاتصال ومع كل رحلة تطوير لوسائل الإعلام ينتقل المجتمع إلى طور جديد.

همسات شعرية دافئة في أمسية ثقافية

في رحاب مديرية الثقافة بحلب تنوعت القصائد الشعرية فكانت همسات وجدانية دافئة تغنت بالوطن، عتاب، غزل عفيف، سهم طائش، وسحابة صيف ... وعناوين أخرى تناولها كل من أحمد الهويس، فصيح خضر، ورنا رضوان في أمسية شعرية متميزة.

ويعبر الهويس عن صلابة موقفه تجاه المحبوبة وعدم التنازل عن سمات الرجولة مهما كان العشق، ولكنه يعطي الحبيبة فرصة للعودة، وإن رفضت " ذاك الطريق، فعودي .. "

لا تحلمي أبدا ، وأنت عليمة.... بصلابتي وبموقفي المشهود

ديوان شعري بعنوان صدى الاشتياق .. للشاعرة رنا رضوان

صدى الاشتياق عنوان الديوان الشعري الأول للشاعرة رنا رضوان ذات الجذور الحلبية تهوى الشعر العمودي منذ الصغر تختزل بين حروفها معان الدفء والأمل ملامسة شغاف القلب باعثة لمشاعر الحنين لكل من سمع وقرأ أبياتها فكانت الابيات التالية نابعة من عنوان إصدارها الأول صدى الاشتياق :

يا مبحرا في البعد كيف لقاكا

قل لي فمن يشفي الفؤاد سواكا

ما زلت في أمل أراك وانني

في كل شيء في الوجود اراكا

الفكر القومي في مواجهة الفكر الإرهابي التكفيري

على الرغم من الأزمة التي نعيشها نتيجة الهجمة العالمية البربرية على وطننا، والتي استمرت حوالي 8 سنوات، إلا أن هناك انتصارات لفكر عروبي أوحد وجيش عقائدي متماسك تصدى للإرهاب التكفيري وصنع الحلول التي تلائم الواقع في مواجهة المحور الإمبريالي الصهيوني الرجعي.

أغلاط المثقفين

--صديقي المعجم  :  مارأيك باللغة العربية الفصحى؟

--أستاذ .. لاتقل الفصحى .لأن الفصحى اسم تفضيل ونحن ليس عندنا إلا لغة عربية واحدة

فنقول : اللغة العربية الفصيحة

مثلا عندك ثلاث بنات : الكبرى ..الوسطى ..الصغرى

أما إذا عندك بنت واحدة فتقول : الصغيرة أو الكبيرة

--شكرا صديقي المعجم

بالأمس قام العامل بتنظيف جدران البيت .أليس ذلك جميلا؟

العَلَم السوري للمسلمين والمسيحيين

كانت العشرات من الجثامين المسجاة داخل توابيتها والمتراصفة جنباً الى جنب يلفّها العلم السوري، وكانت مرحلة وداع الأحبّة بشكل حزين، إنما كانت تفوح في الأجواء رائحة الفخر والاعتزاز، تنبع من نفوس أهالي الشهداء.

أسماء الشهداء تنوعت من محمد وجورج وعلي وانترانيك وسلمان وغيرها.

وأشكال أهالي الشهداء كانت تختلف بين من يلبس طقماً ومن يلبس دشداشة أو مشلح وعباءة أو سروالاً من الجينز.

لكن ما يجمع تلك التوابيت هو شيء واحد، وفقط واحد، إنه العلم السوري الذي يلفهم جميعاً.

الصفحات

اشترك ب RSS - ثقافة