ثقافة

أرض الأحلام

أرادت لامار الرحيل إلى أرض الأحلام والابتعاد عن مدينتها الرمادية الكئيبة، فالناس في مدينتها – كما ظنت - يملكون وجوهاً من قصدير وقلوباً لا تعرف الإنسانية.

فكرت لامار: لربما كان البشر في أرض الأحلام مختلفين عن سكان مدينتنا أو مشابهين لهم، ولكنها بلا شك أرض رائعة تشرق عليها شمس سعيدة.

هنالك الأطفال يرقصون بفرح، ففي المدينة الرمادية الشمس لا تشرق ...الجليد لا يذوب، حتى الحزن لا يزهر.

كلمات الصمت

انطقي يا كلمات الصمت

كفاك تعذيباً بي

لماذا في الحب

تتكلم العيون قبل أن

تتكلم الشفاه؟

وقبل أن نعلم

لم يخلق بيننا الإعجاب؟

انطقي أحرفاً أيتها النبضات

علك إن نطقت

تريحين مقاتلاً

في وقت المغيب

مسيرة حافلة بالتدريس والتأليف والبحث في حياة الأديب الراحل محمود فاخوري

تضم مسيرة حياة الأديب والمربي الراحل محمود فاخوري إرثاً كبيراً في التعليم والأدب والبحث النقدي والموسوعي الذي ينم عن معرفة واسعة في علوم اللغة وتراثها وأعلامها في النقد والشعر.

فاخوري الذي صادف يوم أمس ذكرى رحيله الثانية ترك للمكتبة العربية 40 كتاباً من تأليفه تبحر فيها بالنحو والصرف وتجارب الشعراء الكبار لاسيما الذين لم يسلط عليهم الضوء فضلاً عن جهده الكبير في المعاجم حتى اعتبر موسوعة متنقلة ومرجعاً للأدباء.

بدءاً من أول أيام العيد ... الكوميديا الهادفة / حبكة ودوبارة / على مسرح نقابة الفنانين بحلب

مع أول أيام عيد الفطر السعيد تستأنف فرقة نجوم الشهباء عرضها المسرحي الكوميدي الهادف " حبكة ودوبارة " على مسرح نقابة الفنانين بحلب.

الجيش السوري ... الوجهة الجنوب وعين على إدلب

بعد أن حسم الجيش العربي السوري موضوع الغوطة والحجر الأسود ومخيم اليرموك وبالتالي صار محيط العاصمة دمشق آمناً تماماً . بدأت أنظار الجيش تتجه إلى حسم بؤر إرهابية أخرى انطلاقاً من الاستراتيجية التي وضعتها القيادة السياسية والعسكرية حيث أن الجيش لن يهدأ له بال ولن يتوقف عن محاربة ومطاردة الإرهابيين حتى تطهير آخر شبر من أرض الوطن.

متى يستيقظ الشرق ؟

أستفتح مقالي هذا بقول الشاعر قطري بن الفجاءة:

وما للمرء في حياة إذا

               ما عدّ من سقط المتاع

حديثي هذا ذو شؤون وشجون، وكوني أكتب وألتزم الحياد ولست منحازاً لأي من الاثنيات والطوائف والمذاهب فأنا أبتغي إيقاظ الشرق واستنهاضه واسترداد سيادته وكرامته ولذلك أقول:

إن العدو الأكبر للشرق هو التعصب المذهبي والطائفي والخرافات العمياء والعادات والتقاليد العفنة والشقاء الكبير الذي يمسك بتلابيب الشعوب الشرقية ..

دفاعاً عن الحب

الحب ليس كلمة مؤلفة من أربعة أحرف يقولها عاشق حين يرى بريقاً يشتاقه في عينيّ حبيبته.. أو حين يلتقيها على ناصية شارع ليستقبل بها مجيئاً من خلف العالم.. أو بعد جدال مستشرس بينهما لتنتهي غضباته الكلامية بها.. الحب ليس كلمة وليس حروفاً تُرسم لتختالَ بأنوثتها على الورق الأبيض.. وهو ليس أغاني وقصائد شعر وروايات وقصصاً كُتبت لتقرأها أجيال فترويها بحزن أو أجيال تغنيها بفرح..

الكبيبات والكتل الجزراوية في بلجيكا

بداية أحب أن أنوِّه الى أن كلمة "الجزراوية" تعود الى الجزيرة السورية التي تقع في الشمال الشرقي من سورية.

مضت سنتين منذ أن وصلت الى مطار بروكسل - عاصمة بلجيكا - وكان قريبي كرم أصلو - الذي ساعدني في مهمتي - هو من استقبلني، ومن رافقني غالباً في كل تنقلاتي، خلال محاولتي - ونجاحي - شرح واضح ودون محاباة للأزمة السورية.

عز الطلب في مقامات حلب

لم أنشد الشعر في مر السنين ولم أقرأ سوى نتف لبعض أشعار الثائرين، ولست ابن تاجر ولا أسكن في حي فاخر، وبيتي ليس سوى حجارة شهباء وخشب وطين كائن عند القلعة قريب من باب جنين، في أقدم أرض وطأتها الأنام، قريبة للترك تابعة للشام، أحجارها بيضاء ممزوجة بالمسك والبخور، وأنا لكوني ولدت هنا فخور – فخور – فخور – فخور.

هنا الفل في جيرة الريحان والكرمة تسلقت أسطح الجيران، هنا قاصرات الطرف أجمل الخلق من إنس وجان، لا يخرجن من فنن ولا يعتبن مداخل البهتان، أنضر من في المشرقين وأطهر من في المغربين.

الصفحات

اشترك ب RSS - ثقافة