ثقافة

تكريم محمد الزينو السلوم .. تنوع إبداعي يدلل على موهبة أصيلة أغنتها المتابعة الجادة

بالتعاون بين مديرية الثقافة بحلب ورابطة المحاربين القدماء أقامت مديرية الثقافة بحلب حفلاً تكريمياً للشاعر محمد الزينو السلوم .

المسيحية في الجزيرة العربية 2/2

نحن اليوم أحوج ما نكون إلى أن نبين لدعاة التشدد الديني والذين يحاولون تمزيق هذه اللحمة التاريخية الرائعة والتعايش المشترك بين الإسلام والمسيحية بل مع جميع الأطياف الدينية الأخرى كانت ولا تزال أنموذجاً رائعاً للأخوة الإنسانية في أوطاننا. بل إن المسيحية قبل ظهور الإسلام قد أدت دورها الفكري الكبير في هداية الناس وتهذيب أخلاقهم. وهذا ما سنراه من خلال هذا العرض التاريخي الموجز.

هنري سيمون .. والضمير التاريخي في آداب وفلسفات القرن العشرين

حينما حل عصر الأنوار إبان التطلعات الفكرية في القرن الثامن عشر شرع العقل البشري بالتأكيد على وجوده التاريخي كمنطلق لوعي أبعاده المستقبلية عن طريق وعي الماضي وتطويعه للدرس والتحليل بهدف مصادرة الحاضر وصولاً إلى المستقبل ومنذ ذلك الحين تعددت السبل وتشعبت الطرائق العلمية والفلسفية في ميدان الوعي الكلي لفلسفة التاريخ ووضع أطر ومناهج ودراسات لهذا العلم الوحيد في الغرب ولم يستقم عوده إلا في فترة متأخرة جداً إلا أن التأزم بلغ أوجه حيال الإشكالات الكبرى التي طرحها القرن العشرون بضرب من الصلابة لم تعهده البشرية من قبل بيد أنه من المفيد الإشارة هنا إلى أن العرب المسلمين

الفكر القومي في مواجهة الفكر الإرهابي التكفيري

يبدأ عام 2016م بعد الذي جرى علينا من تحولات كبيرة طرأت على الوطن العربي من المحيط إلى الخليج.. هذه التغييرات التي شملت بعض الدول العربية نتيجة المؤامرة الصهيو-أمريكية وأدواتها في الداخل والخارج والتي زرعتها هذه المؤامرة لتوقع الوطن العربي في خلافات متنوعة ومن أهمها الطائفية.. وبعد طرح الربيع العربي وما قبله من الشرق الأوسط الجديد والفوضى الخلاقة وغيرها والحرب العراقية - الإيرانية والحرب العراقية مع الكويت.. والغزو الأمريكي للعراق..

المسيحية في الجزيرة العربية 1/2

من المحزن أن تتعرض اليوم الأماكن والمقدسات الدينية المسيحية إلى الاعتداء والتهريب وسرقة ما فيها من آثار وكتب مقدسة وتحف نفيسة على يد الجهل والإرهاب كالذي حدث في معلولا والكنيسة المريمية في حلب وغيرهما وهي أماكن عبادة يعود بعضها إلى مئات السنين، كما أنها ديانة توحيدية يعود إليها الفضل في هداية الألوف من الناس في وقت كانت الوثنية سائدة في الشام وجزيرة العرب. وهذا ما دعاني إلى الحديث عن تاريخ المسيحية في هذه المناطق.

ما هكذا تورد الإبل يا أعرابي!!!

سُئل أحد الحكماء: ما رأيك يا سيّدي  ! أحياناً نسير فوق القبور..!! هل نقترف ذنباً وإثماً غليظاً ..؟؟!!!

فأجاب الحكيم بهدوء: هؤلاء الموتى، احترم رفاتهم، ولكن الأهم احذر الأحياء الذين فوق الأرض... الجريمة الكبرى أن تدوس على هؤلاء... وأردف الحكيم مقتبساً من فيلسوف الشّعراء " المعري ":

خفّف الوطء ما أظنُّ أديم الأرضِ إلا من هذه الأجساد.

* ويُحكى أنَّ في غابةٍ ما فرَّت غزالةٌ من الوحوش الضّواري التي تلاحقها

الإملاءات .. وصاحب المنصب

إن اتخاذ القرار يبقى مسألة غامضة في أذهان كثير من أولئك الذين يضطلعون بمسؤوليات إدارية هامة، وهذا الغموض يدفعهم إلى التعامل مع لحظة اتخاذ القرار بحذر شديد وحساسيّة واضحة، و في عملية اتخاذ القرار تدخل حسابات كثيرة تجعل الطرق الموصلة إلى الصواب ذات تعرجات ومنعطفات قد تكون حادة، ويمرّ الوقت مسرعاً أو بطيئاً وتفقد المبادرة قيمتها، فيخرج القرار بشكل يخالف ما يجب أن يكون عليه هذا القرار .

العلاقات الاجتماعية ودورها في القرار :

أمي الغالية الحنون

نعم .. يا أماه ..

عامان قضيتهما في غربة داخل وطني ..

أمي .. أنت رمز لصمودي .. وبقائي ..

عامان قضيتهما في التسكع والنزوح .. في وطن يعاني .. ويقاسي الكثير من أبنائه .. نعم .. وطني قاسى .. ويقاسي .. ويعاني كما أعاني ..

بل وأكثر .. هو مثلك يا أمي ..

يتلقى الخناجر المسمومة في صدره .. ومع ذلك يسمو ويتعالى فوق الجراح .. أمي .. أنت وطني ..

يهود الجزيرة العربية 2/2

قدم الأوس والخزرج إلى يثرب بعد حادث سيل العرم وخراب سد مأرب، وهم كمهاجرين منكوبين  كانوا في حال شديد من الفقر يلتمسون وطناً صالحاً لهم، وبما أنهم كانوا ضعفاء فقد قنعوا بالذي حصلوا عليه من أرض ضعيفة موات، ومن رزق شحيح. أما المال والثروة والملك والجاه والأراضي الخصبة المعطاء فكانت لليهود، وبقوا على ذلك أمداً، وكان زعيمهم وسيد قومه مالك بن عجلان" من الخزرج، وكان على اليهود رجل اسمه "الفَطيون" ملك عليهم، واستبد بأمر الناس، وكان يهودياً من بني ثعلبة، وكان امرأ سوء فاجراً، قرر ألا تدخل امرأة على زوجها إلا بعد دخولها عليه.

الصفحات

اشترك ب RSS - ثقافة