ثقافة

عز الطلب في مقامات حلب

لم أنشد الشعر في مر السنين ولم أقرأ سوى نتف لبعض أشعار الثائرين، ولست ابن تاجر ولا أسكن في حي فاخر، وبيتي ليس سوى حجارة شهباء وخشب وطين كائن عند القلعة قريب من باب جنين، في أقدم أرض وطأتها الأنام، قريبة للترك تابعة للشام، أحجارها بيضاء ممزوجة بالمسك والبخور، وأنا لكوني ولدت هنا فخور – فخور – فخور – فخور.

هنا الفل في جيرة الريحان والكرمة تسلقت أسطح الجيران، هنا قاصرات الطرف أجمل الخلق من إنس وجان، لا يخرجن من فنن ولا يعتبن مداخل البهتان، أنضر من في المشرقين وأطهر من في المغربين.

ابتزاز سياسي

ابتزاز وتهويل وانحطاط أخلاقي وقيمي ، شعور بالهزيمة ،هي أبرز ما يميز سياسة ترامب في المنطقة والعالم وزد على ذلك أن فريقه في داخل البيت الأبيض بدأ بالتساقط الواحد تلو الآخر من تيلرسون وزير الخارجية السابق إلى مستشاره للشؤون الداخلية واللائحة تطول.

منذ فترة صرح بأنه سيتخذ قراراً لسحب قواته من سورية لأسباب متعددة وعلى رأسها الخسائر المادية التي تتكبدها الولايات المتحدة وكأن به يبحث عن ممول لعملياته العسكرية في سورية.

مجنون الهوى

كانا طفلان يرعيا الأغنام على جبل التوباد، يلهوان معاً لينبض قلباهما الصغيران بحب طفولي...كبر الحب معهما فأمسيا العاشقان قيس وليلى.

كتب العاشق قيس أحلى القصائد واصفاً حبه لليلى العامرية، فسحر بقصائده القراء على مر العصور،إذ أنه كتب قصائد عذبة ذاع صيتها فتناقلتها العرب ورددت القفار أصداءها, تلك القصائد التي كانت وبالاً على حبهما العذري، وهكذا حُرِم العاشقان من الزواج بقرار أجمع عليه كل أفراد القبيلة, أولئك الذين لم تعرف قلوبهم الحب يوماً، ورفضت القبيلة زواج قيس بليلى على الرغم من إحضاره خمسين ناقة مسوّمة مهراً لها.

نكبة في زمن النكبة

يا له من مشهد يحمل في طياته الكثير من المفارقات المؤلمة .. بينما كان نتنياهو وزمرته ومن معه من الأمريكان يحتفلون في نقل السفارة الأمريكية إلى القدس وسط تبادل التهاني والابتسامات والصور التذكارية كان على المقلب الأخر الشعب الفلسطيني قد نزل إلى الميدان ليعبر عن رفضه لهذه الخطوة الأمريكية المشؤومة التي تعد نقطة سوداء في تاريخ الأمة ورصاص جنود الاحتلال يستهدفهم والدماء الطاهرة تسيل.

رَميتُ حبّكَ

( رَميتُ حُبّكَ عنّي دونما ندَمِ )

إذْ ذقْتُ منكَ كؤوسَ الآهِ والألَمِ

قد كانَ ما كانَ فيما بَيننا وَمَضى

ألقَتْ بهِ الريحُ للنسيانِ والعَدَمِ

يا خائنَ الحُبِ طبعُ الغدْرِ فيكَ وكمْ

أشْقيتَ قلبي وفي ظُلمٍ سفكتَ دمي

فَما وَفيتَ وعوداً كُنتَ تُطلقُها

وكانَ حِفظُ الهوى والودِّ من شيَمي

العلمانية هي الحل!

لماذا يتساءل الناس اليوم ما معنى (العلمانية هي الحل)؟ ولم يتساءلوا ذات تاريخ مضى ما معنى (الإسلام هو الحل)؟! من يخشى (العلمانية) فهذا يعني بالضرورة أن هناك فهماً خاطئاً لها.

من أهم معتقدات العلمانية أنه لا يجوز أن يُشارك الدين في المجالات السياسية والاجتماعية، فالعلمانية نظام فلسفي اجتماعي أو نظام سياسي يرفض الأشكال الدينية؛ من خلال فصل المسائل السياسية عن عناصر الدين! وكذلك تستبعد العلمانية الأسس الدينية عن الشؤون المحليّة المدنيّة للدول! لذا إن أساس هذه العلمانية متعلق بفصل الدين عن الدولة.

الرد في الجولان عنوان الانتصار

مع ضوء القمر .. ساعات الفجر الأولى .. لم تكن كمثيلاتها من أوقات السَحَر .. ففي هذه الأيام شهدت المنطقة مقارنةً واضحة وملفتةً للنظر ...

ففي الحين الذي كانت فيه صفارات الإنذار تدوي في الجولان وبعض الأراضي السورية المحتلة .. هرع المستوطنون للاختباء في الملاجئ  .. بينما صعد بعض السوريين إلى أسطحة المباني الشاهقة في دمشق ليروا صواريخ بلادهم وهي ترد على هذا العدوان.

نعم .. إنه فجر العاشر من شهر أيار 2018.

مباراة العار

ما يحدث على الساحة العربية ومن دول تدعي العروبة شيء أكبر من أي كلام ، شيء لا يصدق ، العمالة ، الغدر، الخيانة ، التواطؤ ، وقل ما شئت ،أصبح كل هذا وأكثر فوق الطاولة، نعم فوق الطاولة!.

بالأمس كان تحت الطاولة لكن شهوة الغدر والخيانة للأمة وقضيتها أصبحت تمارس جهاراً نهاراً وأمام سمع الشعب العربي ونظره .

-وزير خارجية البحرين يقول "ومن حق الإسرائيليين الدفاع عن أنفسهم" ويؤيد العدوان الصهيوني على الأرض والشعب والجيش السوري.

امرأة شرقية

ذكورتكم استعلاء واستعباد

وأنا عربية حرة

وسكينكم مبضع جراح

يخاف من خياله

ثم ينفش ريشه

ليعلن على الملأ أنه

طاووس .. ذو جناح

أنا جرح يثور

حد النزف .. حد القلق

حد التلاطم

ما بين ماضي وحاضري

أمي والوطن

تسألني أمي

تقول لي: أراك تبكي

 لم لا تكتب؟!

أقول لها: ولمن أكتب

وأوطاني تقتل بأصابع

الأبناء؟!

هيا اخرجي يا أمي

فأنت أمي الصغرى

والشام تبقى كل أوطاني

وبعدها أسمع صوتاً

من بعيد يقول لي:

الصفحات

اشترك ب RSS - ثقافة