ثقافة

أفكارٌ في السَّعادة والعدالةِ والحريَّة

كان يدركُ أنَّ عمره قصيرٌ، هكذا قالت له العرّافة التي لا يعرفها؛ فهو أدعى لأنْ يصدِّقَها. وحين سأل والدتَه عن صحَّة تلك النبوءة أجابتْه بأنَّ عائلته معروفةٌ بقِصر العمر وقلَّة ذات اليد أيضاً.

حمِد اللهَ على أنَّه ينتمي إلى مثل هذه العائلةِ الفقيرة القصيرةِ الأجل؛ فقد قرأ في الكُتب التي أمضى حياتَه في رِحابها أنَّ إنساناً أمدَّ اللهُ في أجله إلى أرذل العمر، ثُم لم يعملْ صالحاً كان من المَسخوط عليهم يومَ القيامة.

الوهابية .. النشأة والسلوك 3-3

عندما تتشابه الأفكار لدى الأقوام تُصبحُ تصرفاتهم متشابهةً أيضاً، فقد سيطرت فكرة الإلغاء على فرعون فذبح الكثير من بني إسرائيل، وسيطرت نفس الفكرة على الأتراك فذبحوا الكثير من الأرمن؛ الأمثلة كثيرة في التاريخ لا تحدها أزمنة أو أمكنة ولا أريد استقصاءها ولكن ما أردته هو عرض نقاط التشابه بين جماعتين أو فرقتين حسبوا على الإسلام وملؤوا الدنيا ظلماً وإلغاءً للآخر؛ وهاتان الفرقتان هما الخوارج والوهابية؛ وبمعنى آخر نقول: الوهابية هم خوارج هذا الزمان.

العلم في زمن .. الحرب !!

لتحصيل العلم بمختلف مراحل التعليم في الأوقات العادية  والمثالية مجموعة من العوامل تجلى في الأمن والأمان والاستقرار النفسي والاجتماعي والدعم المادي والمعنوي من عدة مصادر أسرية ورسمية وشعبية.

لكن في ظروف الحرب وما تخلفه من كوارث  وتداعيات تلقي بظلالها الثقيلة على الطالب والأسرة والمعلم والقائمين على العملية التدريسية على حد سواء ، فإن الحديث عن توفر تلك العوامل أشبه بالحلم الوردي بعيد المنال .

هو النصر الذي لا بدّ منه ..

هي الأمجــاد يا قـدس المعـالي                و يا وطـنــاً لـنـا فـيــه الـمـَعـاني

فلسطين التي في القلـب تحيـا                  لـهـا في القلب حبّي بلْ حناني

فلسـطـيـن الـتي تشــريـن لبّى                  نـداهــا فـي مـعــانـيــه اجتباني

ولــولا.. كــان نـصــرٌ قــد حـبـانـا            وفــزنا بالـفـخــار وفي الـتـهـاني

وقـفـتــم وقــفــةً نـعـتــزّ فـيــهـا               لأنـتـــم رمـــز فـخـــرٍ وامـتـنــان

مطالعات في الصداقة

الصداقةُ من المفاهيم التي يُخيَّل للإنسان أنها واضحة كلَّ الوضوح ولا تحتاجُ إلى فلسفة تُنظِّر لها أو علمٍ يقنِّنُها، ولكن! هل هي فعلاً كذلك؟ وهل البشرُ أو نُخبُهم الفكريةُ على درجةٍ واحدةٍ من إدراك مفهوم الصداقة؟ وإذا كان مفهومُ الصداقة واضحاً لدى أبناء جيلٍ ما، فهل هو على الدرجة نفسِها من الإدراك والوضوح لدى الأجيالِ المتعاقبةِ من البشر على مرِّ التاريخ؟ ثُمّ هل حاجةُ الإنسان إلى الصداقة هي نفسُها في أطوار حياتِه المختلفة: طفلاً ويافعاً وشيخاً، أم ثمَّةَ تباينٌ في الموقف من الصداقة وطرقِ تجسُّدها عملياً لدى الطفلِ والراشدِ والشيخ؟ .

( العربية في وسائل الاتصال والمدرسة حاضنة اللغة العربية ) في ندوة

بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية وبرعاية الدكتور محمد مروان علبي محافظ حلب أقامت مديرية الثقافة بحلب بالتعاون مع جمعية العاديات وجمعية أصدقاء اللغة العربية ندوة تناول فيها الدكتور فايز الداية محور (العربية في وسائل الاتصال) وتناول الأستاذ محمد قجة محور (المدرسة حاضنة اللغة العربية) .

الوهابية : النشأة والسلوك 2- 3

لكلِّ فكرٍ أسس يقوم عليها سواءً كان ذلك الفكرُ صحيحاً أم مخطئاً والأسس في الوهابية يمكنُ أن تُختصر في خمسة نقاط تتشعب عنها معظم آرائهم وفتواهم وهذه الأسس هي:

1- تقسيم التوحيد إلى إلوهية وربوبية:

وهو اختراع ابن تيمية الحراني وزعم أن جميع فِرَقِ المسلمين من المتكلمين عبدوا غير الله لجهلهم توحيد الألوهية ولم يعرفوا من التوحيد إلا توحيد الربوبية وهو الإقرار بأن الله خالق كل شيء وزعم أن هذا التوحيد اعترف به المشركون فكفّر به جميع المسلمين.

الخروج من المتاهة

تلك الشوارع المتقاطعة كانت أشبه بالمتاهة التي يصعب الخروج منها، هكذا رآها وهو يسير فيها مع انتباهه الشديد لتعاقب حرارة الشمس وبرودة الظلال . فقد كانت حرارة الشمس وبرودة الظلال تتجاوران في شهر تشرين باتفاق أو دون اتفاق . فيشعر بالدفء تارة وبالبرودة تارة أخرى . وبغض النظر عن وجوده المتواتر ..

هي الأمجاد تُبعث من جديدٍ.!

"هنانـو" أنـت فجّرتَ المعـاني/صنعت المجـد في نيْـل الأماني

نـعـيـش اليـوم والآمــال تتْـرى/وشـهـبــاء الـتي باتـت تـعــاني

من الإرهاب في حربٍ ضروسٍ/ولا. لا. لـن يفـــوزوا بالــرهــــان

هو الجيش الذي يحمي حمانا/وتُجْمُـلُ في روابـيـهـا التـفـانـي

هي الأوطــان حـبٌ مذْ خُـلقـنـا/وبــشّـارٌ بـنــا رمــز الـمـعــاني

تداعـوا في اضطــراب واقتـرابٍ/وكــم مـنـهــمْ بـبـلــواه رمـاني

الصفحات

اشترك ب RSS - ثقافة