ثقافة

صحفي في الذاكرة .. اهتمام سريع بالجماهير

كنا نود أن ننتقل إلى ذكريات أخرى هامة أيضاً لكننا آثرنا الاستمرار في مواضيع صحفية خاصة بصحيفة الجماهير لأنها الهم والاهتمام ولأننا بدأنا تلك السلسلة منذ شهرين أو ثلاثة أشهر على وجه التقريب، وفي الحلقة الماضية أو التي قبلها تحدثنا عن مرحلة الأستاذ خالد رستم وتكليف الأستاذ المرحوم مصطفى النجار الذي كان يشغل منصب مدير مكتب تشرين في حلب وتم تكليفه بإدارة رئاسة تحرير صحيفة الجماهير وكان ذلك في بداية عام 1997 ولغاية عام 1999 بعدها تم تكليف المرحوم الدكتور محمد الراشد تكليفاً مؤقتاً لكن ذلك لم يدم طويلاً ليبدأ مشوار التكليف الجديد للأستاذ محمد ماهر موقع بإدارة فرع الم

كيف يجسد الأديب حدثاً تصويرياً وارتباطاً مجتمعياً

يرى الدكتور شوقي ضيف فيما يخص معالم الأدب أن الصور الأدبية بنماذجها الشعرية والنثرية تخاطب العاطفة وتسبر أغوار العوالم النفسية والبعد الشعوري والحسي عند الناس .. والأدب في جوهره يهدف إلى إثارة الانفعالات في قلوب القراء والسامعين، لذا فإنه يعتمد على الخيال الواسع والممتد وعلى التركيب الكلي لآثاره وعلى عناصره الجزئية ووحداته المفردة ..

اليوم الأدبي منارة ثقافية للطلبة العرب

أقلام واعدة يتبناها اليوم الأدبي الذي تقيمه المنظمات الطلابية العربية في جامعة حلب يوم الاثنين من كل أسبوع وهي خطوة مميزة تحسب لها في تشجيع المبادرات الثقافية عبر إفساح المجال للشباب بعرض مواهبهم وتقديم نتاجهم الثقافي شعراً ونثراً وخاطرة إضافة للغناء والعزف.

صحفي في الذاكرة .. الجماهير بثماني صفحات

في الحلقة الماضية كان الأستاذ محمد خير الجمالي خلفاً للأستاذ رضوان فاخوري في إدارة ورئاسة التحرير لكنه لم يستمر في فرع مؤسسة الوحدة للصحافة سوى عامين اثنين على وجه التقريب وكانت مسيرته الصحفية في هذين العامين في أحسن حال ذلك أن الأستاذ الجمالي كان ابن المهنة فهو من جذور الصحفيين في المؤسسة الأم وقد كلف بمهام إدارة ورئاسة تحرير الجماهير مؤقتاً وقد كانت فترة مهمته قصيرة بسبب ظروف المعيشة الصعبة وتكليف المديرية العامة للمؤسسة للزميل خالد رستم بإدارة فرع المؤسسة بحلب ورئاسة التحرير وكان الزميل رستم يرأس قسم الدراسات في "الجماهير" ويتمتع بشخصية صحفية مميزة وأخلاق عا

صحفي في الذاكرة

في حلقة سابقة أشرنا إلى ما تعرض له الأستاذ أسعد رشواني مدير فرع حلب لمؤسسة الوحدة، رئيس تحرير صحفية الجماهير من محاولة الاعتداء عليه والهجوم على مقر الجريدة من قبل ميليشيات وعصابات الإخوان المسلمين بهدف النيل من رئيس التحرير الذي تصدى لهذه المجموعات العميلة ونشر جثثهم وفضائحهم وصور أوكارهم فكان لهم بالمرصاد جنباً إلى جنب مع قواتنا الباسلة التي قضت عليهم في كل المحافظات السورية ليعود الاستقرار والأمان إلى الوطن كما كان في ظل القيادة الحكيمة والشجاعة للقائد المؤسس الراحل حافظ الأسد.

درب الآلام والقيامة السورية

وكانت درب آلامهم آلاماً، وسياطاً وصليباً معلقاً على كاهلهم، سنوات وسنوات وهم يحملون القهر والعذاب والألم ..

وعُلّقوا على خشبة كما عُلّق السيد المسيح .. وكانت جراحهم تنزّ من كل مسامات جسدهم كما نزّت جراح المسيح .. وأسقوا بدل الماء خلاً، وطعنوا في جنبهم، وسئلوا عن صفح وعن سماح وتسامح .. وسألوا ربهم: إلهنا إلهنا لمَ تركتنا؟!

وناحت الأم نواحاً وصل صداه إلى السماء.. (وا حبيبي) ..

"مَجدٌ فَصيحْ"..

في الفِصحِ المَجيدْ، الصَّفْحُ لأرواحِنا، والصَّرْحُ الصَّريحْ، لروحِ الشَّهيدْ

في الفِصحِ المَجيدْ، المَجدُ الفَصيحْ، للجَّريحْ، وللمَسيحِ العيدْ

في يومِ القِيامَة، طُوبى لتِلكَ القَامَة، وطُوبى للهامَةْ

وللدِّماءِ التي سالَت من الغُوطة إلى الهامَة

طُوبى لمن صارت أرواحُهم غَمامَة

وصارت أيقونةً، عَلامَةْ

تعصِمُ العاصِمَةْ

دفاع عن اللغة العربية

بعد معركة ميسلون ومنذ أن دنس الفرنسيون ترابنا الوطني تنفيذاً لبنود اتفاقية /سايكس بيكو/ التي نصت في حيثياتها على محاربة اللغة العربية وتغيير البنى الثقافية والأخلاقية في مجتمعنا تمهيداً للقضاء على أساس الحضارة العربية ومنبع فكرها وتراثها، عمد الفرنسيون بشكل ممنهج إلى إلغاء المدارس الوطنية والكتاتيب الدينية التي كان عماد منهاجها اللغة العربية واستبدلوه بنظام تعليمي وفق تطلعاتهم يعتمد على تهميش اللغة العربية وجعلها مادة فرعية في المدارس.

صحفي في الذاكرة .. تفاصيل أوسع

في حلقة سابقة أشرنا إلى طريقة تكليف الأستاذ أسعد رشواني بإدارة فرع مؤسسة الوحدة للصحافة بحلب إضافة إلى رئاسة تحرير صحيفة /الجماهير/ وأشرنا أيضاً إلى من كان سلفه ومدة تكليفه مع شرح الظروف التي تزامنت مع تكليف الرشواني الجديد، لكننا لم نشرح دقائق هذه الظروف الصعبة جداً وهي الظروف التي رافقتها إشاعات سلبية وإيجابية في الشارع المظلم آنذاك حيث كان التفجير والقتل والدمار من عصابات الغدر عصابات الإخوان المسلمين التي أحرقت المؤسسات وقتلت الأبرياء من مدنيين وعسكريين وغيرهم.

الصفحات

اشترك ب RSS - ثقافة