الصفحة الرئيسية

بتكلفة تتجاوز ملياري ليرة .. استمرار أعمال صيانة صومعة تل بلاط بريف حلب

تتواصل في ريف حلب الشرقي أعمال تأهيل عدد من المشاريع والمنشآت الحيوية ومنها صومعة حبوب تل بلاط تمهيداً لوضعها في الخدمة لاستيعاب وتخزين محصول القمح الذي سيتم استلامه من مزارعي المنطقة.

وتبلغ الطاقة التخزينية للصومعة 100 ألف طن وقد تم تخليصها من الإرهاب في شباط عام 2016 وتقدر تكلفة إعادة تأهيلها بنحو ملياري ليرة نظراً إلى حجم الدمار الكبير فيها.

تساهم في الحد من جشع التجار .. السورية للتجارة تطرح سلة رمضان الغذائية بأسعار منافسة

أعلنت المؤسسة السورية للتجارة عن توفر سلة غذائية رمضانية متنوعة ومتضمنة 19 صنفاً بقيمة عشرة آلاف ليرة للمواطن.

انطلاق امتحانات شهادة التعليم الأساسي في المحافظة .. توفر مستلزمات العملية الامتحانية والأجواء المناسبة للطلاب

بدأت اليوم امتحانات شهادة التعليم الأساسي، حيث توجه أكثر من / 34 / ألف طالب وطالبة إلى المراكز الامتحانية بزيادة عن العام الماضي بعشرة آلاف طالب.

وقد تفقد أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي فاضل نجار ومحافظ حلب حسين دياب مركزي محمد راغب طباخ وعبد العزيز دوبا الامتحانيين لمتابعة سير الامتحانات واطلعا على مدى شمولية الأسئلة وتوفر مستلزمات العملية الامتحانية والأجواء المناسبة للطلاب.

أمام الرئيس الأسد .. رئيس وأعضاء المحكمة الدستورية العليا يؤدون اليمين الدستورية

أدى اليمين الدستورية أمام السيد الرئيس بشار الأسد اليوم رئيس وأعضاء المحكمة الدستورية العليا بحضور حمودة صباغ رئيس مجلس الشعب.

وبعد ذلك اجتمع الرئيس الأسد برئيس وأعضاء المحكمة وتمنى لهم النجاح في مهامهم مؤكدا أهمية دور المحكمة الدستورية في تطوير الفكر القانوني ومراقبة تطابق القوانين والمراسيم مع الدستور وتلافي أي أخطاء فيها.

وأشار الرئيس الأسد إلى حيوية العلاقة بين المحكمة الدستورية ومؤسسات الدولة المختلفة ومنها مجلس الشعب من أجل الوصول إلى الصيغة الأمثل للقوانين والمراسيم.

انطلاق أعمال مؤتمر " شباب ع الوعد ... التنمية وإعادة الإعمار " .. تحفيز الطاقات الكامنة لدى الشباب وتعزيز روح المواطنة والولاء للوطن

تحت عنوان " شباب ع الوعد ...التنمية وإعادة الإعمار " انطلقت في فندق شهباء حلب فعاليات المؤتمر الذي تقيمه الأمانة العامة لمحافظة حلب بالتعاون مع جامعة حلب.

في بداية المؤتمر ألقى محافظ حلب حسين دياب كلمة بين فيها أهمية جيل الشباب الذي يعتبر العمود الفقري لأي تنمية، موضحاً أن المشاركين في المؤتمر يتطلعون إلى أن يكون نقطة انطلاقة قوية تعزز من دور الشباب وأن يخرج بجملة من التوصيات والمقترحات تكون عوناً للعمل وإقامة مؤتمرات سنوية لتفعيل وتأطير طاقات الشباب.

الجيش يدمر أوكاراً وتحصينات للإرهابيين في شمال حي الحجر الأسود جنوب دمشق

دمرت وحدات من الجيش العربي السوري خلال عملياتها العسكرية المتواصلة في جنوب دمشق أوكاراً للإرهابيين المتحصنين في الجزء الشمالي من حي الحجر الأسود.

وأشار مراسل سانا الحربي إلى أن سلاحي الجو والمدفعية في الجيش وجها خلال الساعات الماضية ضربات مركزة على محاور تحرك الإرهابيين وبؤرهم المنتشرة في الخنادق والأنفاق ما أسفر عن تكبيدهم خسائر بالأفراد والعتاد.

صناعيو حلب يعقدون مؤتمرهم السنوي .. المطالبة بدعم صناعة الخيط وتفعيل مكتب هيئة المواصفات والمقاييس السورية

عقدت غرفة صناعة حلب اجتماع هيئتها العامة السنوي في فندق شهباء حلب وتركزت مداخلات أعضاء الهيئة العامة على ضرورة دعم صناعة الخيط سواء بالأسعار الاسترشادية، وتسهيل عملية نقل العمال والفنيين والآلات والمواد الأولية إلى معامل الأدوية في المناطق التي تسيطر عليها العصابات الإرهابية المسلحة، وإعادة النظر بالضرائب المفروضة على الصناعات الغذائية التي تدخل بها مادة الكاكاو وتوحيد الضريبة المفروضة.

وصول / 3200 / طالب وطالبة من مدينة منبج لتقديم امتحانات شهادة التعليم الأساسي

بهدف متابعة العملية التعليمية تم اليوم إدخال / 3200 / طالب وطالبة من مدينة منبج والقرى الواقعة تحت سيطرة الإرهابيين إلى حلب عبر معبر التايهة من أجل تقديم امتحانات شهادة التعليم الأساسي .

وقد قامت قيادة فرع حلب للحزب بالتعاون مع مديرية التربية بتجهيز / 17 / مقراً مؤقتاً لهؤلاء الطلاب مع تجهيزات المنامة والطعام والشراب.

مشاركون في معرض حلب الدولي : انطلاقة صناعية وتجارية مهمة

تستمر فعاليات معرض حلب الدولي في المدينة الرياضية بالحمدانية مشكلة تظاهرة اقتصادية واجتماعية مهمة ومؤشراً على عودة نبض الحياة لمدينة حلب الصامدة وسط إقبال جماهيري واسع.

وفي لقاءات مع المشاركين قال رافي كتجيان من شركة أوربت للمنظفات: “بعد الأزمة التي مرت على أهالي حلب والضغوطات التي عانوا منها جاء المعرض ليعبر عن صحوة تجارية وصناعية مهمة لكون مدينة حلب متعطشة لمثل هذه المعارض لتعود كما كانت سابقا”.

الرئيس الأسد في مقابلة مع صحيفة كاثيمرني اليونانية : سورية تحارب الإرهابيين الذين هم جيش النظام التركي والأمريكي والسعودي

أكد السيد الرئيس بشار الأسد أن فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة إضافة إلى السعودية وقطر وتركيا يتحملون مسؤولية الحرب في سورية من خلال دعمهم للإرهابيين فيها واصفا المزاعم الغربية باستخدام الجيش السوري السلاح الكيميائي بالمهزلة والمسرحية البدائية جداً التي تم تمثيلها فقط لمهاجمة الجيش السوري بعد أن فقدوا إحدى أوراقهم الرئيسة جراء هزيمة الإرهابيين في سورية.

الصفحات

اشترك ب RSS - الصفحة الرئيسية