اقتصاد

ترأس اجتماعاً للأسرة التموينية .. الغربي يتفقد عمليات تسويق القمح في مراكز مؤسسة الحبوب

أكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عبد الله الغربي على ضرورة تقديم أفضل التسهيلات للفلاحين لتسويق محصول القمح، مبيناً أن الحكومة حريصة على استلام المحصول بأكمله من الفلاحين لما له من أهمية استراتيجية.

15 دولة تثبت مشاركتها في معرض دمشق الدولي حتى الآن

وصل عدد الدول التي ثبتت مشاركتها في الدورة الـ 60 من معرض دمشق الدولي إلى 15 ومن المتوقع أن يرتفع العدد إلى 50 دولة أبدت رغبتها بالمشاركة عبر مشاركات رسمية أو وكلاء ومشاركات تجارية وفق مدير مؤسسة المعارض والأسواق الدولية فارس كرتلي.

وأشار كرتلي إلى وجود مشاركات أجنبية ممثلة بوكلاء سوريين لما يقارب 236 شركة إضافة للشركات المحلية متوقعاً أن يصل حجم المساحة المحجوزة من مدينة المعارض إلى 80 ألف متر مربع بعد أن كانت 74 ألف متر مربع العام الماضي.

بخبرات وطنية .. إنجاز صيانة ميكانيكية لعنفة كهربائية في سد الفرات

أنجزت الورشات الفنية في المؤسسة العامة لسد الفرات أعمال الصيانة الميكانيكية لعنفة التوليد الكهربائي رقم 7 في سد الفرات المتوقفة عن العمل منذ نحو عامين بعد الأضرار الكبيرة التي لحقت بمكوناتها جراء الاعتداءات الإرهابية.

وأكد مدير عام المؤسسة المهندس نجم البنية في تصريح له أن جميع أعمال صيانة وتأهيل العنفة تمت بأيد وخبرات محلية من مهندسي وعمال المؤسسة الذين تضافرت جهودهم وعملوا بشكل متواصل لنحو 3 أشهر لإعادة تأهيل العنفة ميكانيكياً وإصلاح واستبدال الأجزاء المتضررة.

أكثر من 1000 محل تجاري في حلب القديمة عادت للعمل

تتواصل في حلب الجهود الرامية إلى إعادة تفعيل مختلف جوانب الحياة الاقتصادية والتجارية في المدينة القديمة وتأهيل وترميم المنشآت المتضررة جراء الإرهاب ويترافق ذلك مع إصرار الأهالي على استكمال أعمال ترميم عقاراتهم ومحالهم التجارية وإعادة فتحها من جديد.

المهندس أحمد الأحمد مدير المدينة القديمة بين أن عدد المحال التجارية التي تمت إعادة فتحها في مختلف أحياء المدينة بلغ 1037 محلاً تجارياً تشمل مختلف الأنشطة التجارية والاقتصادية والسياحية موزعة على المحاور والشوارع الرئيسية والفرعية والخانات والأسواق التجارية القديمة.

الإسراع في تأهيل المدينة القديمة وعودة التجار الذين غادروا الوطن

دأبت غرفة تجارة حلب منذ تحرير المدينة من رجس الإرهاب على عودة التجار إلى محالهم التجارية وممارسة نشاطهم التجاري وعودة الحياة إلى حلب ودوران عجلة الاقتصاد.

تأرجح المشروعات بين دقة التشخيص والتباس التنفيذ

في النظرة الشمولية إلى متطلبات التنمية الشاملة وخاصة بعد هذا الكم الكبير من التحديات التي أفرزتها وما تزال تلك الحرب الإرهابية الكونية على سورية يُلاحظ وجود فجوة كبيرة بين مرحلة التخطيط والبحث والدراسات وبين مرحلة التنفيذ ومدى تطبيق ملامح ومقومات ومرتكزات المشاريع الوطنية على الأرض، لكن القاعدة العامة لنجاح المشروعات سواء الصغرى أو الكبرى وتطورها وازدهارها تقول بضرورة قيام علاقة التأثير المتبادل بين منهجية التخطيط واستراتيجية التنمية على أساس وحدة واحدة لا تتجزأ ذات أبعاد كلية وتكاملية، وفي هذا الصدد وخلال السنوات التي سبقت الحرب تبلورت لدى الحكومة آنذاك رؤية أ

في ندوة لغرفة تجارة حلب .. الممارسات الإيجارية وانعكاساتها على النشاط الاقتصادي بحلب

محاور عدة تضمنتها الندوة التي أقامتها غرفة تجارة حلب بعنوان " الممارسات الإيجارية وانعكاساتها على النشاط الاقتصادي بحلب "، حيث تم مناقشة العديد من المحاور وفي مقدمتها هلاك المأجور في ظل المادة 537 من القانون المدني، وفسخ عقود الإيجار من قبل بعض الجهات العامة للعقارات المستملكة، وزيادة بدلات الإيجارات بطريقة إدارية من قبل المؤجر بإرادة منفردة، إلى جانب تكليف مستأجري العقارات المستملكة سابقاً بأجر المثل واعتبارهم واضعي يد.

ندوة بعنوان .. التأسيس لرجل الأعمال المبدع الحقيقي ومنهجية الابتكار

أقيمت اليوم في غرفة صناعة حلب ندوة بعنوان / التأسيس لرجل الأعمال المبدع الحقيقي ومنهجية الابتكار / وذلك في مستهل الندوات التوعوية التي يقيمها المكتب العلمي للتطوير الصناعي في الغرفة.

وبين المهندس خليل نيازي أن الإبداع يعتمد في الدرجة الأولى على العمل والنشاط والجهد المستمر بالإضافة للتحلي بالثقة بالنفس وهو ما يعطي الفرد الإحساس بالتفوق ويحفزه على المغامرة للوصول إلى نقاط لم يصل إليها غيره، منوهاً إلى ضرورة تحديد الأهداف والمنهجية بالعمل لتحقيق النتائج المرجوة.

200 ألف زائر على مدى أسبوع … اختتام معرض حلب الدولي

اختتمت أمس فعاليات معرض حلب الدولي الذي شهد إقبالاً جماهيرياً واسعاً قدر بأكثر من 200 ألف زائر على مدار سبعة أيام.

وأشار عدد من المشاركين والزوار إلى تميز المعرض بأنشطته المنوعة “الفنية والتجارية والاقتصادية” وإلى الإقبال الكبير الذي شهده في إشارة إلى عودة الحياة ودوران عجلة الإنتاج في مدينة حلب.

وذكر فراس قضيماتي صاحب مستودع للأدوية الطبية أن الإقبال الجماهيري الكبير الذي شهده المعرض يؤكد عراقة هذه المدينة وصمودها في وجه كل التحديات التي واجهتها والخراب الذي طالها جراء الأعمال الإرهابية.

الصفحات

اشترك ب RSS - اقتصاد