اقتصاد

الشركات المحلية بانتظار معرض دمشق الدولي : محطة لتأكيد وجودنا مجدداً

منذ الخمسينيات يشكل معرض دمشق الدولي فرصة كبيرة أمام مختلف الشركات المحلية والعربية والأجنبية لعرض منتجاتها أمام عدد هائل من الزوار ورجال الأعمال لكنه منذ العام الفائت وبعد عودته من انقطاع دام لـ 5 سنوات بات حدثاً مفصلياً وضرورياً للشركات المحلية السورية ولا سيما الخاصة منها.

معرض دمشق الدولي يجذب 48 دولة حتى الآن والعدد إلى ازدياد .. إجراءات الترويج بدأت منذ عام

حقق معرض دمشق الدولي رقماً مميزاً بعدد الدول التي ثبتت مشاركتها في دورته الـ 60 المقررة في أيلول القادم حيث وصل عدد الدول المشاركة لغاية اليوم إلى 48 دولة عبر مشاركات رسمية أو وكلاء ومشاركات تجارية ومن المتوقع أن يزداد العدد وفق القائمين على إدارة المعرض.

46 دولة تثبت مشاركتها في معرض دمشق الدولي .. إجراءات مدروسة لتسهيل دخول الزوار

أكد مدير المؤسسة العامة للمعارض فارس كرتلي أن الدورة الستين لمعرض دمشق الدولي ستشهد تميزاً بعدد المشاركات الدولية وتنوع القطاعات والمعروضات حيث وصل عدد الدول التي ثبتت مشاركتها إلى 46 دولة عربية وأجنبية وبلغ إجمالي المساحات المحجوزة 90 ألف متر مربع بين مساحات مبنية ومكشوفة.

وتتضمن مدينة المعارض 6 أجنحة دولية كبيرة و8 دولية صغيرة و4 أجنحة وطنية صغيرة إضافة إلى الجناح الوطني السوري وسوق للبيع وسوق للمهن اليدوية وأجنحة للخدمات مع مساحات خارجية مكشوفة للعرض.

ممثلو شركات صينية يبحثون في حلب المشاركة بإعادة الإعمار والتشييد السريع

بحث أعضاء نقابة مقاولي الإنشاءات في حلب  مع عدد من ممثلي الشركات الصينية تعزيز التعاون بين الجانبين وتوسيع آفاق العمل المستقبلي وخاصة في مجالات إعادة الإعمار والتشييد السريع ومواقف السيارات الطابقية.

اعتماد أسهم زيادة رأس مال بنك سورية الدولي الإسلامي بنسبة 43،29

حصل بنك سورية الدولي الإسلامي على موافقة مجلس مفوضي هيئة الأوراق والأسواق المالية السورية لتوزيع أسهم مجانية على مساهمي البنك بنسبة  43،29 % بالمئة من رأس مال البنك الحالي وبواقع حوالي 43 سهماً لكل 100 سهم ويبلغ عدد الأسهم التي سوف يتم توزيعها على المساهمين حوالي 41.3 مليون سهم بقيمة اسمية (100) ليرة سورية للسهم الواحد، وبقيمة إجمالية تبلغ نحو 4.1 مليارات ليرة سورية والناتجة عن ضم الاحتياطي الخاص وجزء من الأرباح المدورة.

(عودة أيام حلب) .. معرض يعكس تميز سيدات الأعمال في حلب

على مدى يومين تعرض 45 سيدة أعمال مشغولات يدوية ومطرزات وشرقيات ونباتات زينة ومشغولات على الخشب في معرض “عودة أيام حلب” في صالة الأمويين في فندق شهباء حلب.

وبين المهندس باسم خطيب مدير سياحة حلب أن المعرض يعبر عن تميز المرأة الحلبية ومشغولاتها اليدوية المختلفة وأنها تقف إلى جانب الرجل لتشكل رديفاً اقتصادياً مهماً للمنزل والأسرة إلى جانب أن المعرض رسالة للجميع بأن حلب عادت وأشرقت.

فتح باب الاكتتاب على جرارات ماهيندرا الهندية

أعلنت الشركة العامة لتصنيع وتوزيع الآليات الزراعية “الجرارات” بحلب عن فتح باب الاكتتاب على جرارات “ماهيندرا” الهندية باستطاعتين 65 حصاناً سعره 5ر5 ملايين ليرة و50 حصاناً سعره 5ر4 ملايين ليرة وذلك اعتباراً من 10 تموز الجاري.

وبين مدير عام الشركة المهندس عماد الدين عساف أنه تم التوقيع على عقد مع شركة نذير هدايا وكلاء “ماهيندرا” الهندية لتوريد مكونات ألفي جرار ليصار إلى تجميعها في مقر الشركة بحلب كاشفاً عن بدء عملية الشحن لقطع الجرارات والتي من المتوقع أن تصل إلى ميناء اللاذقية بداية شهر آب المقبل.

الاطلاع على معوقات شركات شحن البضائع الدولية في حلب

تحت شعار (معاً لدعم الاقتصاد الوطني) يقيم اتحاد شركات شحن البضائع الدولي في سورية فعالية اقتصادية بعنوان/ من حلب نبدأ / وذلك عند الساعة / ١٢ / من يوم الأربعاء القادم في قاعة الاجتماعات بغرفة تجارة حلب.

وأوضح السيد محمد صالح كيشور رئيس الاتحاد أن محاور الفعالية ستشمل المواضيع التالية:

- ضرورة إصدار بوليصة الشحن التي تمت الموافقة عليها من قبل كافة الجهات المعنية.

- العمل على تبرئة البيانات الجمركية.

منطقة العرقوب الصناعية في حلب .. عراقة الصناعة السورية تتحدى الإرهاب وتعود إلى الإنتاج

تشكل منطقة العرقوب واحدة من أقدم وأهم المناطق الصناعية في محافظة حلب تطورت عبر عقود من الزمن لتصبح معروفة على مستوى سورية والمنطقة.

أسست منطقة العرقوب الصناعية عام 1937 وهي تمثل تراث وأصالة وعراقة الصناعة الحلبية في العديد من القطاعات وتضم صناعات مختلفة “النسيجية- الغذائية-الهندسية-الكيميائية” إضافة إلى العديد من الحرف والورشات الصناعية الأخرى.

الصفحات

اشترك ب RSS - اقتصاد