من القلب

من أين تبدأ الحداثة ؟

أذكر فيما أذكر إن البارون كارادوفو وهو من المهتمين بالدراسات الشرقية وأحد أعلام الفكر الغربي قال في الكتاب الذي نشره عن الغزالي (أنصح الشباب العربي والإسلامي بالتشبع من الروح العربي قبل التعمق في الفكر الغربي) ، وقال في حديثه عن أسلوب الغزالي بأنه لا تعرف آداب الأمم قديمها وحديثها ما يعادل أدب أبي حامد الغزالي بثرائه ودقته ولطافته ،ومع تقديري للغزالي أظن أن المستشرق كارادوفو غالى بعض الشيء فكتابه (تهافت الفلاسفة) لعله نسي مطارحات علماء الكلام ومنجزات أبي حيان التوحيدي وأبي العلاء المعري وغيرهم  .

الحب ركيزة التطوّر وساحة الإبداع

بدين الحبِّ دانَ العالمينَ...وساروا في دروبِ الحامدينَ

لأن الحبَّ من ربي هُداهُ...بطُهرِ القلبِ صاروا عاشقينَ

كان الحب ولا يزال محرّك الإنسان في هذا الكون؛ وباعثه للاستمرار في الحياة؛ يحفّزه على تحقيق رغباته ويدفعه للسير إلى سائر ما يصبو إليه وقد ورد ذكر الحب في القرآن الكريم مقترناً بثلاثة معانٍ وهي: حب الله وحب الخير وحب الشهوات.

مشروع رؤيوي في خصائص الحضارة ومكوناتها .. 4 ـ مسك الختام

وانطلاقاً من قراءة حيادية للحضارات البشرية سيتضح لكل ذي بصيرة أن محاور الوحي والعلم والعقل والحب من شأنها تقديم الوقود الدائم لعجلة الحضارة أية حضارة لأن المحاور الرباعية الآنفة الذكر تعني:

1- الوحي يعني الإيمان بالله ووحدانيته المطلقة .

2- الإيمان بالتطور الصاعد كخط ناظم للحياة والمجتمعات .

3- الإيمان بالإبداع والابتكار ليس على صعيد العلوم والفلسفات والآداب والفنون فحسب وإنما على صعيد البنى العقلية والروحية والنفسية للفرد والمجتمع .

الرِّفقُ مفتاحُ النجاح

الرّفق ضد العنْف، وهو لِين الجانب ولَطافةُ الفعل، والتأني والنظر في عواقب الأمور، وإذا تأملنا بحروف الرّفق يمكن أن نستنتج من خلالها صفة المرء الذي يتمتَّع بهذا الخُلق العظيم، فراء الرّفق: رأفة ورحمة، وفاؤه فكر وفهم، وقافه قدرة وقُرب، فمن امتلك قلباً رؤوفاً رحيماً، وعقلاً مفكراً فهيماً، ومَلَكَةَ القربِ مع القُدرة فذلك الرّفيق.  

الحب والعمل

السير يومياً من موقف السرافيس عند جسر الرازي إلى مقهى الجميلية ذهاباً في الظهيرة وإياباً في المساء حافل بالصور والمشاهدات واللوحات الحياتية من جهة وبالتفكير في ما آلت إليه الأوضاع في حلب في ظل هذه الأزمة التي تعيشها سورية، والتي ما عرفت مثلها من قبل في تاريخها الموغل في القدم، وهو أيضاً غني بإصرار الحلبي على تلقط رزقه ورزق عياله بدءاً من أصغر بسطة لا تدر على صاحبها سوى النذر اليسير إلى المحلات والبراكات والبسطات الكبيرة التي تكثر فيها الزبائن.

مشروع رؤيوي في خصائص الحضارة ومكوناتها .. 3 ـ إضاءات من التجربة التاريخية

حينما يولد الإنسان الحقيقي تبدأ أزاهير الحضارة بالتفتح إيذاناً بتحولها إلى ثمار ، باعتبار الحضارة حصيلة الإبداع البشري وحصاد الجهد الخلاق ، وهذا يعني أن الحضارة إفراز بشري طوعي محض كما أن العسل إفراز تكويني للنحل نتيجة جهده الدؤوب بامتصاصه رحيق ألف زهرة وزهرة .

هذه مسلمات أولية لا مجال للحوار فيها ما دام العقل منطق والمنطق وضوح والوضوح أصالة وبيان.

مفارقات في الأزياء

أفرزت اليوم الأزمة التي تعيشها سورية من حرب وصدامات فكرية وبخاصة حلب التي كانت تجمع بين المحافظة والحداثة، أفرزت أساليب في الأزياء النسائية والموضات والحجاب جديدة بحيث تتماشى ومعطيات الواقع الجديد، والأمر لا يتعلق فحسب بميل المرأة غريزياً  إلى إبراز حسنها وبهائها وإنما هو تأكيد ضمني على ضرورة الحفاظ على نبض الحياة والجمال في مدينة منكوبة كحلب.

مشروع رؤيوي في خصائص الحضارة ومكوناتها .. 2- لغة العلم ولغة الحضارة

اللغة رمز وأداة تعبير يترجم بها الإنسان أفكاره وأحاسيسه وخلجاته النفسية والوجدانية وتوجهاته العقلية وكل ما يدور في حضوره الخاص والعام وإذا كانت السيارات والقطارات والطائرات والبواخر مهمتها نقل الناس والأشياء من مكان لآخر فإن مهمة اللغة نقل الأفكار والعواطف والمشاعر والمعلومات من إنسان لآخر .

ألوان من التكريم بالأبيض والأسود

من نعم الله تعالى تناغم الألوان وتضادها، وليس من لونين متضادين كالأبيض والأسود، وعلى مبدأ الثنائيات المتناغمة المتراحمة أو المتضادة يقوم نظام الكون، وبهذه الثنائيات تتميز الأشياء والأعمال، وتنهض وتستمر دراما الحياة.

قد تبدو هذه المقدمة بعيدة عن موضوع العنوان، لكن الجهد الذي يبذله المبدع، وحياة الضنك والعوز التي غالباً ما يعيشها إذا لقي بعدها شيئاً من التكريم قد تحقق التناغم والتوازن بين اللونين في حياته: الأسود والأبيض.

الصفحات

اشترك ب RSS - من القلب