تراث وفن

يمان قصار الفائز بجائزة أولى في مهرجان أغنية الطفل السوري الأول .. موهبة شقت طريقها على دروب التميز رغم الظروف الصعبة

إن تحقيق النجاح والتميز في ظروف الحياة الاعتيادية والطبيعية  أمر شائع وبديهي وسهل المنال ،أما في الأوقات الصعبة والحساسة المثقلة بالهموم والمنغصات والأخطار فيعد بلا شك ودون مبالغة إنجازاً مهماً وتحدياً كبيراً يستحق منتهى الإعجاب والتقدير.

هذا هو حال الطالب يمان عدنان قصار الذي فاز منذ عدة أيام بجائزة الأغنية الوطنية في مهرجان أغنية الطفل السوري في دورته الأولى .

( الجماهير ) التقت يمان ووالديه لتسليط الضوء على هذا الإنجاز وكيف كانت بذور موهبته ورعايتها والى أين سيسير بطموحه مستقبلاً .

أم كلثوم ووصيفتاها

نقصد بالوصيفتين المطربتين الكبيرتين أسمهان وليلى مراد .

وسنتحدث عن الفترة الواقعة مابين عامي 1935 وحتى 1955 .

ولدت سيدة الغناء العربي أم كلثوم (فاطمة إبراهيم) حوالي عام 1900 وبعد الغناء في المسارح ثم ظهور الغرامفون وأسطوانات الشمع غير الدقيقة ولم يكن الصوت بالجودة التي عليها اليوم.

جاء المذياع وظهرت السينما والتف الناس حولهما وتعتبر تلك الحقبة 1935 وحتى عام 1955 العصر الذهبي لهما .

المشغولات اليدوية .. أهمية التواصل مع أصحاب هذه الحرفة لحمايتها من الاندثار كونها جزءاً من تراثنا وذاكرتنا الشعبية

أقامت مدرية الثقافة بحلب - دائرة التراث الشعبي ندوة بعنوان : (المشغولات اليدوية محلياً وعالمياً ) شارك فيها الدكتورة منى تاجو وهي مهتمة في هذا المجال والمهندس محمد هيثم العباسي وهو صاحب حرفة المشغولات اليدوية وأدار الحوارات فيها أحلام استانبولي رئيسة دائرة التراث الشعبي في مديرية الثقافة بحلب .

دراسة تخطيطية عمرانية اجتماعية عن حي العزيزية

أقامت مديرية الثقافة بحلب في المركز الثقافي العربي بالعزيزية محاضرة بعنوان (دراسة تخطيطية عمرانية اجتماعية عن حي العزيزية بحلب) تحدث فيها المهندس عبد الله حجار عن حي العزيزية الذي تم إنشاؤه عام 1868 مستعرضاً عدداً من المخططات التنظيمية لمدينة حلب من عام 1818 مخطط روسو ثم مخطط يونغ عام 1899 ومخطط شارل غودار عام 1938 وكان وقتها يوجد في حلب ثلاث حدائق وهي حديقة المنشية والعزيزية والسبيل بالإضافة إلى حديقة موجودة في جب القبة وفي عام 1938 تقرر تأسيس الحديقة العامة بحلب حيث تم تنفيذها عام 1947 وكانت مساحتها سبعة عشر هكتاراً .

شاعر مصر الغنائي أحمد رامي .. كتب قصيدة جميلة عن دمشق غنيت ولم تأخذ ما تستحف من انتشار وشهرة

ولد الشاعر أحمد رامي وهو مصري الجنسية من أصل تركي وجده لأبيه أميرلاي (لواء) في الجيش المصري زمن أحمد عرابي .

ولد في القاهرة عام 1892 وتوفي فيها عام 1981 عاش نحو تسعين عاماً ومن أقدم الشعراء الغنائيين درس في مدرسة المعلمين وتخرج منها عام 1914 سافر إلى باريس في بعثة لأعمال إدارة وتوثيق وأرشفة المكتبات العامة ثم تابع دراسته في اللغة الفارسية وآدابها وساعد على ترجمة رباعيات عمر الخيام وحصل على الشهادة من السوربون .

الموسيقا والتركيب الهندسي للموسيقا الشرقية

بالتعاون بين مديرية الثقافة بحلب والجمعية العربية المتحدة للآداب والفنون أقيمت في المديرية أمسية فنية بعنوان (الموسيقا والتركيب الهندسي للموسيقا الشرقية) تحدث فيها الباحث الموسيقي المهندس مصطفى عرب عن الصوت الموسيقي وهو كل ما نسمعه من أصوات وترتاح له النفس ومع الزمن قام الإنسان باختراع وتطوير الآلات الموسيقية وبدأ بقوننة الأصوات وقام بتحليلها وربطها مع بعضها البعض بعلاقات وارتباطات تتابعية لإعطاء ألحان مختلفة حيث قام الموسيقيون القدماء بوضع قوانين رياضية لهذه الأصوات والائتلافات السمعية أمثال فيثاغورث والفارابي وغيرهما حتى وصلت الموسيقا إلى ما هي عليه في الوقت ال

قلعة حلب والأبنية المحيطة بها

التاريخ هو جزء من الشعب و الشعب هو جزء من التاريخ والمباني  الأثرية في المدن هي جزء من ذاكرة المدينة وتاريخها وتعتبر مدينة حلب من أقدم المدن وقد اشتهرت بقلعتها التاريخية وأسواقها وأبنيتها.

حول هذا الموضوع أقامت مديرية الثقافة بحلب – دار الكتب الوطنية محاضرة بعنوان: (قلعة حلب والأبنية المحيطة بها) تحدث فيها الباحث التراثي اسماعيل نوفل عن قلعة حلب والأبنية المحيطة بها باعتبارها من أهم مواقع التراث العمراني في الشرق .

زقاق الأربعين .. سيبقى شاهداً على المخطط العثماني - الأردوغاني

تحدث وروى ابن شحنة في كتابه"الدر المنتخب في تاريخ مملكة حلب" عن الحارات في حلب والتي أُقيمت خارج أسوارها في مطلع القرن الخامس عشر ومنها "حارة النصارى أوالجُديدة الحي المعروف ". وظلت هذه الحارة تقتصر على المسيحيين حتى أواخر القرن التاسع عشر.

بنيت الجديّدة دون تخطيط عمراني بشوارع ملتوية ومنها لا منفذ لها. وكانت تغلق مساء, كبوابة الياسمين وبوابة السيسي والصليبة ,و أقيمت فيها كاتدرائيات مختلف الكنائس الشرقية , وشيّدت فيها بيوت فخمة كبيت غزالة، والوكيل وباسيل... وبيوت أكثر بساطة ولكنها تتسم بالذوق والإتقان.

شعراء الأغنية القومية (1920-1960) 2/2

في حديثنا السابق وصلنا إلى أن الأناشيد الوطنية التي تتالت على مصر كثيرة نسبياً بالمقارنة مع الأناشيد والأغاني القومية في باقي الدول العربية.

وهنا نستعيد الذاكرة مع نشيد القسم الذي غناه محمد عبد الوهاب وهو من تأليف محمود عبد الحي ( 1904 - 1988 ) عمل مدرساً  للغة العربية وعضواً في لجنة النصوص في إذاعة الاسكندرية ولقب بشاعر الثغرين ( دمياط والاسكندرية ) ونذكر جزءاً منه :

أقسمت باسمك يا بلادي فاشهدي

       أقسمت أن أحمي حماك وأفتدي

شعراء الأغنية القومية (1920-1960) 1/2

بدأ الشعراء العرب بعد الحرب العالمية الأولى يستشعرون الخطر الداهم على وطنهم وأبناء جلدتهم وأطلقوها صرخة مدوية وكما قيل سابقاً إن الأحرف والرصاصة وطلقة المدفع تصب من الرصاص وتعطي ذات الأثر، والشعر كما هو معروف هو ديوان العرب .

هذه الكلمة الطلقة تخترق كل عدو غاصب لأرض العروبة ولذلك جاءت الأغنية الوطنية والقومية لاستنهاض الهمم في الفترة الواقعة ما بين عامي 1920-1960 عهد الثورات العربية الوطنية للحصول على الاستقلال وكان شعار الاستقلال التام أو الموت الزؤام يرفع في تلك المطالبات الوطنية والقومية لتوحيد الوطن العربي.

الصفحات

اشترك ب RSS - تراث وفن