تحقيقات

دماء شهداء سورية تزهر في معرض دمشق الدولي

في مدينة المعارض تزهر دماء الشهداء وتحضر قصص تضحياتهم التي لولاها لما كانت سورية تنهض من جديد وتبدأ مسيرة التعافي التي عكسها الإقبال الجماهيري اللافت على فعاليات معرض دمشق الدولي في دورته التاسعة والخمسين.

خبز الصاج من حبة القمح الكاملة في معرض دمشق الدولي

تلبية لدعوة وزارة السياحة قدمت سامية سلام من قريتها الشريحي للمشاركة في معرض دمشق الدولي في دورته الـ 59 لتصنع خبز الصاج من قمح القرية التي ما يزال أهلها يزرعونه ويحصدونه بأيديهم ثم يخبزونه على التنور محافظين على مهنة قديمة قدم الإنسان في هذه الأرض.

تفوح رائحة الخبز الزكية أمام جناح سوق الحرف اليدوية حيث أن سامية التي ما زالت تحتفظ بجزء كبير من نضارة شبابها على الرغم من أنها جدة نصبت موقداً عليه صاج وراحت تدلك قطع العجين برقة بعد تكويرها وترقها بخفة قبل أن تضعها على الصاج وتعد مجموعة من الفطائر الشهية.

معرض دمشق الدولي يفتتح غداً .. هل ترى السوق العربية المشتركة النور في حلب ؟!

كثر الحديث عن إنشاء السوق العربية المشتركة وذلك منذ ستينيات القرن الماضي وهي إحدى المنظمات المنبثقة عن جامعة الدول العربية مثل: الدفاع العربي المشترك – مكتب مقاطعة إسرائيل – اتحاد المحامين العرب.

وتأسست بشكل رسمي بتاريخ 13/8/1964 وهي حلم طال انتظاره، فهل يمكن تحقيقه وتجديده بعد الحرب الكونية على سورية؟!

في الحقيقة جاء هذا السوق رداً طبيعياً على ما قامت به أوروبا مثل إنشاء السوق الأوروبية المشتركة التي تأسست بتاريخ 25/3/1957 وغيرها مثل تجمع دول شرق افريقيا – الكوميسا ..

ويكيليكس يفضح سعي نظام آل سعود للتطبيع مع كيان الاحتلال الإسرائيلي منذ عقود

كشفت وثائق صادرة عن جهات عدة في النظام السعودي نشرها موقع “ويكيليكس” عن وجود سعي لتطبيع العلاقات بين هذا النظام وكيان الاحتلال الإسرائيلي منذ فترة طويلة.

ونشر الموقع بياناً صادراً عن وزارة خارجية النظام السعودي “كشف عن مستوى التقارب بين الرياض وتل أبيب” حيث يؤكد البيان أن هذا النظام شرع في إجراء مناقشات حول التطبيع مع كيان الاحتلال منذ طرح ما سمي بـ “مبادرة السلام السعودية” عام 2002 التي أقرتها الجامعة العربية في قمة بيروت في العام نفسه.

في تأكيد على عودة نبض الحياة إلى أحيائها الشرقية .. أكثر من 100 صيدلية تعود للعمل في مدينة حلب

شكلت عودة الصيدليات للعمل في الأحياء الشرقية لمدينة حلب إضافة خدمية جديدة وخطوة مهمة على صعيد إعادة جميع أشكال الحياة التي حرمها الإرهاب منها لسنوات عدة فأينما تجولت في تلك الأحياء تلمس إصرار أهالي حلب على نفض غبار الإرهاب عن مدينتهم بعد أن تكلل صمودهم بالانتصار.

استغلال الأطفال في سوق العمل .. مهن صعبة بأجور زهيدة .. وغياب رقابي ..دور الجمعيات الأهلية اقتصر على الإغاثة وبرامج الطوارئ

حالة الطفل خالد 14 عاماً كحال المئات من أطفال حلب، دفعتهم الحرب بعيداً عن مقاعد الدراسة إلى سوق العمل ليمعن فيهم معاناة واستغلالاً.

يقول خالد : من منطقة الميسر عملت بداية في ورشة للملابس القطنية في حي الجابرية لصاحبها أبو أسعد بأجرة 3500 ليرة في الأسبوع ، أصرف منها يوميا 200 ليرة أجرة سرفيس ذهاباً وإياباً ، و200 ليرة "سندويشة" عند الغداء في فترة الاستراحة ، يعني المجموع 2400 ليرة أسبوعياً مصروف ، يبقى لي 1000 ليرة فقط ..!!

تقديم طلب لفرع الإسكان لتسوية أوضاع المتخلفين عن سداد الأقساط .. تعويض الأضرار للمخصصين تتولاه المحافظة

بعد انقضاء المهلة التي منحتها المؤسسة العامة للإسكان للمتخلفين عن دفع أقساط السكن بأنواعه " شبابي ، عمالي ، ادخار " والتي كانت لغاية 13 الشهر الحالي يتساءل المخصصون والمكتتبون الذين لم تسمح لهم ظروفهم بالتسديد عن إمكانية منح مهلة إضافية .؟

وحول هذا الموضوع بينت مديرة فرع الإسكان بحلب المهندسة ميادة التنجي أنه يتوجب على هؤلاء تقديم طلب للمؤسسة وبحسب أعداد المتقدمين يتم مخاطبة الإدارة للنظر بوضعهم ..

استعداداً لدورة متميزة من معرض دمشق الدولي … تحضيرات مكثفة وجهود متواصلة على أرض مدينة المعارض

تحضيرات مكثفة وورشات عمل تشهدها أرض مدينة المعارض الجديدة على طريق مطار دمشق الدولي يومياً استعداداً لإنجاز دورة جديدة متميزة من فعاليات الدورة الجديدة للمعرض المقرر إقامتها في الـ17 من آب القادم بعد انقطاع دام خمس سنوات إذ تعول عليها الكثير من الفعاليات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية لاستعادة ذكريات الألق والنجاح الاقتصادي الذي كان يحققه المعرض في كل سنوات انعقاده.

مع عودة الحياة إلى طبيعتها .. الشركة العامة للنقل الداخلي بحلب تواصل تقديم خدماتها للمواطنين

عودة الحياة إلى طبيعتها في مدينة حلب بعد إعادة الأمن والاستقرار إليها نهاية العام الماضي تجلت في جميع النواحي الخدمية والاجتماعية والاقتصادية حيث عملت المحافظة على إعادة تأهيل البنى التحتية بما يساعد الأهالي على ممارسة حياتهم الاعتيادية وعودة المؤسسات إلى تقديم خدماتها للمواطنين.

قطاع النقل ونظرا لأهميته في المساعدة بعودة الحياة الطبيعية كان له نصيب كبير من الاهتمام ما ساهم في الإسراع بعودة شركات النقل إلى تقديم الخدمات للمواطنين وتوظيف إمكاناتها الحالية رغم تضرر أسطول الحافلات لديها من الاعتداءات الإرهابية.

معاناة شديدة يعانيها أبناء الريف الشرقي ... 12 ألف مراجع يومياً ... فهل تتم هيكلة أمانات سجل مدني جديدة في تلك المناطق ؟؟

قال لي أحد المراجعين وهو يجلس القرفصاء أمام دائرة النفوس في العبارة وقد ظهرت عليه علامات الإرهاق والتعب وبجانبه نصف عائلته تقريباً: ركوب أمواج البحر المتلاطمة أهون علي من ركوب طابور الزحام على بوابة النفوس وخاصة في هذا الحر القاتل، لدي ابن وابنة بحاجة إلى استخراج بطاقة شخصية وطفل لتسجيل ولادة، حيث لم أتمكن من إنجاز معاملاتهم بسبب انقطاع الريف الشرقي عن المدينة عندما كان يسيطر عليه الإرهابيون، ولدي ابنة أخرى سجلت على هوية منذ عام 2014 وأرغب بالاستعلام عنها لأعرف إذا كانت جاهزة أم لا، وكل موظف يقذفني إلى الثاني وكل دائرة توجهني إلى أخرى، من محطة بغداد إلى العبارة

الصفحات

اشترك ب RSS - تحقيقات