صحة وبيئة

إعادة تأهيل (قسم الحروق) في مشفى الرازي ... مدير الصحة : الارتقاء بجودة الخدمات الطبية

بمتابعة حثيثة من مديرية صحة حلب تم الانتهاء من تأهيل قسم الحروق في مشفى الرازي.

وذكر الدكتور زياد الحاج طه مدير صحة حلب أن إعادة تأهيل هذا القسم يأتي ضمن إطار تطوير الخدمات الطبية العلاجية التي تقدمها مديرية صحة حلب عبر مرافقها.

لافتاً إلى أن مشفى الرازي هو المشفى الوحيد الذي يستقبل حالات كهذه، الأمر الذي يتطلب إعادة تأهيل القسم من أجل الوصول إلى جودة في العلاج.

بحث إمكانيات التعاون في مجالات الدواء والتجهيزات الطبية بين سورية والبرازيل

بحث وزير الصحة الدكتور نزار يازجي اليوم مع نظيره البرازيلي ريكاردو باروس امكانيات تعزيز التعاون الصحي بين البلدين ولا سيما في مجالات الدواء والتجهيزات الطبية وذلك في لقاء على هامش مؤتمر القمة العالمي المعني بالتهاب الكبد في البرازيل.

ولفت الوزير يازجي إلى امكانية تطوير آليات التنسيق المشترك في مجالات الدواء والتجهيزات والمعدات الطبية ونقل وتوطين الخبرات المتعلقة بدراسات التكافؤ الحيوي وغيرها من الأبحاث العلمية والطبية المتطورة.

مشفى زاهي أزرق .. خدمات صحية متكاملة وطاقم طبي متخصص

يستمر القطاع الصحي في محافظة حلب بتقديم خدماته من خلال المشافي والهيئات والمراكز الصحية والتخصصية.

ويعد مشفى زاهي أزرق والمعروف (بمشفى الحميات) من أهم المشافي الموجودة في محافظة حلب والتابع لمديرية صحة حلب وهو يقدم كافة الخدمات الطبية والإسعافية مجاناً ضمن ملحق بمبنى مشفى الرازي، الغاية منه تأدية الخدمة المثلى وتفعيل العيادات الخارجية لمشفى زاهي أزرق بشكل يومي وبخبرات وطاقم طبي متخصص .‏.

أقسام المشفى :

انطلاق دورة التفتيش البيئي في محافظة حلب

ضمن خطة عمل وزارة الإدارة المحلية والبيئة لرفع سوية العاملين في مجال التفتيش البيئي انطلقت اليوم في حلب دورة التفتيش البيئي الخاصة بالمنشآت الصناعية بمشاركة نحو /30/ متدرباً وذلك في قاعة اجتماعات مجلس المدينة بالقصر البلدي.

بكلفة 120 مليون ليرة ... إعادة تأهيل قسم الأطفال في مشفى حلب الجامعي

افتتح محافظ  حلب حسين دياب وممثل منظمة اليونيسيف في سورية فران ايكويزا جناح الأطفال في مشفى حلب الجامعي وذلك بعد إعادة تأهيله وتجهيزه بالتعاون بين إدارة المشفى ومنظمة اليونيسيف وجالا في الجناح وتفقدا أوضاع الأطفال المرضى وتمنيا لهم الشفاء العاجل.

تستهدف أكثر من 337 ألف طفل .. غداً الأحد انطلاق حملة اللقاح ضد مرض شلل الأطفال في المحافظة

تنطلق غداً الأحد حملة اللقاح الوطنية ضد مرض شلل الأطفال والتي تنظمها وزارة الصحة بالتعاون مع محافظة حلب ومنظمتي الصحة العالمية واليونيسيف وتستهدف الأطفال من عمر يوم وحتى خمس سنوات.

وأوضح مدير صحة حلب الدكتور زياد الحاج طه أن المديرية اتخذت كافة الإجراءات الكفيلة لإنجاح الحملة بالتعاون مع وزارة الصحة ومحافظة حلب إضافة إلى التنسيق المستمر مع كافة الجهات المعنية والشركاء في تنفيذ الحملة والتي تستمر حتى يوم الخميس.

احتفاءً بتشرين التحرير .. مسير رياضي بعنوان سلامة قلبك

بمناسبة الذكرى الرابعة والأربعين لقيام حرب تشرين التحريرية وتحت عنوان " سلامة قلبك "أقام فرع نقابة أطباء حلب بالتعاون مع مديرية صحة حلب مسيراً رياضياً.

وبدأ المسير بمشاركة عشرات الأطباء والكوادر الطبية القلبية من أمام مديرية صحة حلب إلى مقر فرع  نقابة الأطباء بحي السليمانية حيث تم توزيع نشرات وملصقات التوعية بأمراض القلب وضغط الدم والكوليسترول على المشاركين والمواطنين على طول محور المسير.

أكثر من 80 ألف خدمة صحية ونفسية قدمتها الهيئة العامة لمستشفى ابن خلدون منذ بداية العام

بينت شعبة التخطيط والإحصاء أنه بلغ إجمالي خدمات الصحة النفسية التي قدمتها الهيئة العامة لمستشفى ابن خلدون منذ بداية العام 2017 ولغاية  30-9-2017 بلغت 80 ألف و 612 خدمة موزعة كالآتي :

تقديم 36 ألف و 788 خدمة في المركز الدائم بالدويرينة ، و34 ألف و953 خدمة في مجال الدعم النفسي ، وفي مركز الطب الرياضي بلغ إجمالي الخدمات المقدمة 3315 خدمة ، في حين بلغت الخدمات المقدمة في السجن 1867 خدمة .

في اليوم العالمي لسرطان الثدي .. 4 مراكز مجانية بحلب للكشف المبكر تضمن نسب شفاء عالية

بمناسبة اليوم العالمي لسرطان الثدي /الرابع من تشرين الأول / ولأن وعي المرأة اليوم هو أملها في الغد  وبهذه المناسبة ولتذكير النساء بضرورة الكشف المبكر عن سرطان الثدي وضمان نسب شفاء عالية منه وتجنب رحلة علاج منهكة جسدياً ونفسياً ومادياً قال الدكتور أمين صالح قبنض الاختصاصي بالجراحة النسائية والتوليد لـ " الجماهير " أن الكشف المبكر عن المرض، يعني الشفاء التام ويتوجب على كل سيدة تجاوز عمرها 35 سنة ، أو في القصة العائلية إصابة بهذا المرض وجب عليها إجراء فحص دوري مجاني ضمن المراكز التابعة لمديرية الصحة بحلب .

حلم يتحقق ... قصة طفل شفي من السرطان بحلب

ضمن رحلة علاجه في دمشق أخذ هاتف والدته واتصل بالسيدة مزنة علبي رئيسة مجلس إدارة الجمعية السورية لعلاج سرطان الأطفال ورعايتهم بحلب وقال: ( ماما مزنة ) أريد رؤيتك .

فما كان منها إلا وأن لبت ندائه وجاءت للفندق كي تراه ...

إنه الطفل : ( عبد اللطيف الحسين ) .. يعاني من مرض السرطان .. وقد شفي تماماً منه ، يقول الطفل  :

الصفحات

اشترك ب RSS - صحة وبيئة