مجتمع

نحو مجتمع أفضل

إن الحلم بمجتمع وحياة أفضل هو هاجس النفس البشرية على مر العصور والأزمنة والحلم يرتكز على الواقع من أجل غرس الأمل وروح العمل للوصول إلى السبيل الأمثل للارتقاء والسمو بأنفسنا وبالمجتمع الذي نحيا به .

الإصغاء الجيد .. والتواصل مع الآخرين

يرتبط أفراد المجتمع بعادات وتقاليد وأعراف ولكي يصل الفرد منا إلى علاقات يومية جيدة، يجب أن يتفاعل مع الآخرين وأن يكون هناك اتصال متبادل، فالتواصل الجيد يجعل الأجواء إيجابية ويحد من الاختلافات الحاصلة مع زميل، صديق، قريب... بينما يجلب التواصل السيئ إلى سوء فهم وولادة مشاعر غير إيجابية، تتراكم لتتحول إلى عدم الثقة وغيابها، وترتب على ذلك نتائج سيئة يمكن أن تهدم علاقات إنسانية ناجحة.

( وافق شنّ طبقه )

هناك قصص كثيرة عن العرب تحمل معاني إنسانية وقومية رائعة درسناها في مراحل التعليم الأساسي والثانوي والجامعي .

تربينا عليها عبر تاريخ أمتنا العربية الطويل فمنها قصص الخلفاء والأمراء والقادة العسكريين العظام الذين وصلت أخبارهم إلينا عبر وسائل الإعلام المقروء والمسموع والمرئي وعبر المواقع الالكترونية .

ونتحدث عن تاريخ هذا المثل العربي القديم ، فقد كان شن رجلاً من دهاة العرب وعقلائهم وقال يوماً : والله لأطوفن في البلاد حتى أجد امرأة مثلي أتزوجها .

العدل أساس الملك

هل العدل هو أساس الملك أم يجب أن يكون مع هذا الأساس أسس أخرى رغم أن هذا الشعار عادة ما يوضع على منصات العدل في الدول العربية ؟

في الحقيقة للحكم أسس متنوعة ولكن هنا تلفظ على الغالب ، وإذا عدنا إلى التاريخ العربي الإسلامي المشرق لنستمد منه تلك الحكم فهل هذا يعني قبولنا ما وقع علينا من ظلم من بعض إخواننا العرب ؟ في الحقيقة نحن نبحث في التاريخ المضيء وبالمقابل هناك تاريخ مظلم نتجاهله وهناك أمور عادية ووسطى لا تمثل عملاً نوعياً استثنائياً فنمر عليها مرور الكرام .

(إعداد مدربين في دورة دعم الحياة الأساسي وإدارة الكوارث) في دورة لمديرية صحة حلب بالتعاون مع مجلس الإنعاش السوري

ضمن برامج عملها في التأهيل والتدريب المستمر للكوادر الصحية العاملة في مختلف المجالات ، اقامت مديرية صحة حلب بالتعاون مع مجلس الإنعاش السوري ومنظمة الصحة العالمية دورة / إعداد مدربين في دورة دعم الحياة الأساسي وإدارة الكوارث / في قاعة المحاضرات بمشفى ابن رشد .

المرأة والزواج في الأمثال

الأمثال هي حصيلة تجارب الشعوب لفترة طويلة من الزمن ولا يعرف قائلها ، وتعكس عادات وتقاليد تلك الشعوب وهي التراث اللامادي الذي يجب المحافظة عليه من الاندثار ، وسنستعرض اليوم بعضاً من تلك الأمثال في مجال المرأة والزواج .

جمعية معاً نرتقي للارتقاء بالمرأة والطفل

في ظل الظروف التي تعيشها البلد تزداد الحاجة إلى الجمعيات الخيرية التي ترعى الأسرة والأفراد .

جمعية "معاً نرتقي" واحدة من الجمعيات الخيرية التي أخذت على عاتقها مهمة دعم الأسرة وتطويرها علمياً واقتصادياً واجتماعياً وصحياً بالتعاون مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين  مع بداية عملها في عام 2012 رفعت شعار "بالعلم والهمة نبني الأمة" .

الزواج والطلاق وأثارها على الأسرة ودور المرأة

الأسرة هي الخلية الأساسية للمجتمع ونواته فإن صلحت هذه النواة صلح المجتمع بأكمله وإن فسدت فقد فسد المجتمع لذلك فإن مسؤولية حماية الأسرة والحفاظ عليها لا تقتصر على الزوجين وإنما هي مسؤولية وطنية ولابد من تكاتف جهود الجميع من أجل توفير الأجواء السلمية لرعاية الأسرة ونموها وتطورها .

التربية المجتمعية بين المدرسة والمنبر الديني

أقامت نقابة المعلمين بحلب ندوة حول التربية المجتمعية بين المدرسة والمنبر الديني وذلك في صالة الأسد.

وتحدث الشيخ محمد رامي العبيد مدير أوقاف حلب عن أهمية المنبر الديني من تعليم شرعي وتدريس ديني وخطب ومعاهد الأسد وتدريس نسائي ومركز تأهيل وتدريب في بناء الانسان وخاصة بعد الأزمة، موضحاً أن كل هذه المنابر انطلقت من المسجد الذي هو دار عبادة ويعتبر صلة الوصل بين الخالق والمخلوق، حيث إنه مستودع أمان ومصدر اطمئنان وهو من أهم دعائم بناء المجتمع الإسلامي.

محاضرة حول فلسفة التخلق من منظور إسلامي

لقد أصبح التخصص العلمي مطلباً رئيسياً في سبيل النهضة العلمية الشاملة إذ بات من المعلوم ان الإحاطة بجميع العلوم على نحو الخبرة والإتقان شأن لا يتأتى لفرد من الأفراد فضلاً عن أن ادعاء استيعاب جميع المعارف في حقل علمي ما ينعكس سلباً على الثقة بما لدى المدعي ، فكان لا بد من فكرة التخصص التي تتناسب وحدود الطاقة الفردية أمام طلاقة واتساع فضاءات العلوم .

الصفحات

اشترك ب RSS - مجتمع