مجتمع

الألقاب العربية الأدبية

نتابع في الجزء الثالث وقبل الأخير تراجم وسير قامات مبدعة في مجالات الأدب والشعر والثقافة وأغلبهم من العرب.

وفي هذه العجالة سننهي مقالتنا المتواضعة بأهم الأدباء والألقاب التي حصلوا عليها لنقدم لمحة عن حياتهم وأعمالهم عرفاناً منا بالجميل للوطن واللغة العربية وآدابها.

1-جورج صيدح (شاعر المهجر الصداح):

الألقاب الأدبية العربية

نتابع في الجزء الثاني من هذه المقالة أسماء وألقاب المبدعين من الأدباء والشعراء والمفكرين وأكثرهم من العرب ونقدم نبذة عن حياتهم عرفاناً منا بالجميل ولو كانوا من شعراء المهجر ونحن نتوقع وجود شعراء حاليين في الدول العربية والأجنبية وتقع على عاتقهم دعوة أهلهم للعودة إلى حضن الوطن لبنائه فهم بحاجة له والوطن بحاجة إليهم أيضاً:

اختتام فعاليات المرحلة التجريبية من مشروع “ التعليم للجميع ” في حلب

اختتمت في حلب اليوم فعاليات المرحلة التجريبية لمشروع “التعليم للجميع” الذي ينفذه مركز الأعمال والمؤسسات السوري بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان والذي استمر لمدة ثلاثة أشهر.

وبين مدير المشاريع في مركز الأعمال والمؤسسات السوري محمد شبارق أن هذا المشروع انطلق في كل من حلب وريف دمشق وهو يستهدف المعلمين لزيادة مهاراتهم وقدراتهم وتزويدهم بالمعارف ليكونوا فاعلين أكثر في تعليم الأطفال والتأثير الإيجابي عليهم موضحاً أنه تم خلال الفترة الماضية تدريب 136 معلماً ومعلمة جرى توزيعهم على 6 مجموعات.

تفريغ آثار الحرب السلبية بمسارات إيجابية

أقامت الجمعية العربية المتحدة للآداب والفنون بالتعاون مع مديرية الثقافة ندوة بعنوان ( تفريغ آثار الحرب السلبية بمسارات إيجابية ) شارك فيها الدكتور محمد العبد الله والاستاذ حليم الأسمر.

ماراثون توعوي حول سرطان الثدي بحلب

نظمت مبادرة سلام لسيدات سورية اليوم ماراثوناً رياضياً للتوعية بسرطان الثدي بالتعاون مع مركز الأعمال والمؤسسات السوري وصندوق الأمم المتحدة للسكان وذلك في الحديقة العامة بمدينة حلب حيث شارك فيه حوالي 150 مشاركاً من مختلف الفئات العمرية .

وانطلق المشاركون في الماراثون من مدخل الحديقة العامة وجالوا في شوارعها ضمن مسارات محددة لينتهي الماراثون عند نقطة البداية .

نماذج لمشاريع صغيرة تعبر عن إرادة السوريين لمواصلة حياتهم

موسى إبراهيم والد لشهيد ولثلاثة أبناء مصابين جراء الحرب الإرهابية على سورية وهو من بلدة الزهراء بريف حلب الشمالي حصل على قرض من برنامج “مشروعي” يسعى من خلاله إلى تأسيس عمله الخاص في تربية الدواجن ليتمكن من إعالة أسرته وتحسين أوضاعه المادية.

البرنامج المنفذ بالتعاون بين محافظة حلب والأمانة السورية للتنمية استطاع رغم الفترة القصيرة لانطلاقه الوصول  إلى 12 تجمعاً سكانياً في ريف حلب الشمالي والشرقي المطهر من الإرهاب ليقدم يد العون لقرابة 600 مستفيد كان موسى إبراهيم أحدهم عبر منحه قرضاً تشغيلياً دون فوائد.

الألقاب الأدبية العربية

نقول في بعض الأحيان: لكل امرئ من اسمه نصيب وقال آخرون: شتان بين مالك الأرواح ومالك الأشباح ويقصدون: هناك فارق كبير بين من يملك قلوب الناس بالمحبة والتقدير والاحترام وبالإجماع وقد يصل إلى شغاف القلب وأرواحهم الطاهرة سواء كانوا على قيد الحياة أو بعد وفاتهم

وبين من يملك رقاب الناس عن طريق السلطة باعتبارهم من الملوك والأمراء وأصحاب السطوة وبدون حب بل بالخوف.

في بعض الأحيان من يعاشر الأرواح يجب ألا يكون نواحاً بل بحبهم وخدمتهم وسعادتهم مرتاحاً.

مشروع روح .. تمكين الشباب مهنياً ودعم مشاريعهم الريادية

يعمل مشروع روح المجتمعي الذي أطلقته جمعية أهل الخير بالتعاون مع منظمة اليونيسيف في مدينة حلب على تمكين الشباب واليافعين نفسياً ومهنياً بما يساعدهم على مواجهة متطلبات الحياة والإسهام في تنمية مجتمعهم.

وبين مدير المشروع أيمن التنجي أن “جيل الشباب هم عماد عملية إعادة البناء وهذا هو الدافع الرئيسي لمشروع روح الذي يستهدف دعم هذه الفئة الخلاقة لإطلاق مشاريع ريادية لخدمة المجتمع”.

دور المرأة في المجتمع الشرقي القديم واستمراره عبر التاريخ

رجع الباحث محمود حريتاني في حديثه عن دور المرأة في المجتمع الشرقي القديم إلى دراسة مئات الرقم بالكتابة المسمارية المكتشفة في المدن الأثرية في الشرق العربي واستخلص أن دور المرأة ينحصر في رعاية الأولاد والأعمال المنزلية إضافة إلى عملها في الزراعة منذ حياة الكهوف حيث يخرج الرجال إلى الصيد وطلب الرزق.

العين بالمرصاد

يومياً نستعمل لفظ العين ومدلولها المتنوع ففي حديثنا: تكرم عينك، والعين مغرفة الكلام، والعين هي التي تعشق أولاً بصورة عامة، والحب من أول نظرة.

وقد تغنى الشعراء بالعين ولونها وسحرها ويقول الشاعر المعروف جرير وهو من شعراء العصر الأموي:

إن العيون التي في طرفها حورٌ

      قتلننا ثم لم يحيين قتلانا

والحور هو المفارقة بين شدة بياض العين وسوادها.

الصفحات

اشترك ب RSS - مجتمع