ثقافة وعادات وتقاليد المجتمع الشركسي في حفل فني.

876

المجتمع الشركسي بعاداته وتقاليده وثقافته الموروثة من الآباء والأجداد كان حاضراً اليوم في حفل التراث الشركسي الذي أقامته مديرية الثقافة في حلب بالتعاون مع الجمعية الخيرية الشركسية في صالة تشرين، لتختتم به فعاليات الأسبوع الثقافي الشركسي .

وتضمن الحفل ندوة تعريفية قدمت بإيجاز نبذه تاريخية عن المجتمع الشركسي عاداته وتقاليده وثقافته ، ومن ثم قدمت الفرقة الشركسية للأطفال رقصتين من الموروث الشركسي الأولى بعنوان “القافة” وهي رقصة هادئة تشير للتعارف مابين الشاب والفتاة تميزت بالحركات الانسيابية والمرونة واللياقة العالية المتزنة المتناسقة مع اللباس الشركسي المحتشم ، فيما الثانية قدمت باسم” شيشان ” عبرت عن القوة والشجاعة والحماس انطلاقا من المثل الشركسي الذي يقول ” من لايعرف الرقص لايعرف القتال”.

وأكد نارت نشأت مطوخ رئيس الجمعية الخيرية الشركسية بأن الحفل يهدف للتعريف بالمجتمع الشركسي فضلا عن أنه يبين التعايش والتناغم الجميل مابين مختلف أطياف المجتمع ويشير إلى التنوع في المجتمع السوري.

 

وأشار فجر سليمان مدير الفرقة الشركسية إلى أهمية التعاون مابين مديرية الثقافة في حلب والجمعية الشركسية، موضحا بأن ماتهتم به الفرقة بشكل دائم نشر الثقافة الشركسية والتعريف بعادات وتقاليد المجتمع الشركسي المتوارثة من الآباء والأجداد، وخاصة احترام المرأة والرجل المسن فهو من التقاليد التي مازال الجمهور الشركسي يحافظ عليهما فضلا عن كثير من التقاليد والعادات التي مازال الشركس يحرصون على المحافظة عليها حتى يومنا هذا.

 

وعبر الطفل الراقص محمد خير بلقيس عن سعادته بالمشاركة في الحفل والانضمام لفرقة الرقص التي تكرس لديه أهمية التعاون والأسرة والفريق الواحد والحفاظ على تراث الأجداد والتعبير عنه..

فيما الشاب معتز حلاق الذي شارك في الرقص في لوحتي”القافة والشيشان ” أكد على ضرورة تعلم الرقص كونه يسهم في إكسابهم القوة والمرونة البدنية إضافة إلى التسلية ، كما يسهم في الحفاظ على عادات وتقاليد وفن وثقافة المجتمع الشركسي .

 

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار