صحة حلب : الاصابات بمتلازمة اليرقان الوبائي A قليلة وضمن الطبيعي

959
الجماهير || أسماء خيرو .
أوضح الدكتور بشار عبيد رئيس شعبة الأمراض السارية والمزمنة في مديرية صحة حلب بأنه لاصحة لشائعة انتشار مرض متلازمة اليرقان الوبائي/ A/ بين الصغار والكبار في مدينة حلب حيث أنه في الوقت الحاضر نسبة الإصابات بهذا المرض خجوله لم تتعدى التعريف القياسي لمفهوم وباء كونها ليست مرتبطة بموقع جغرافي معين أو مصدر غذائي أو مائي واحد مبينا بأنه حين تتعدى الإصابات أكثر من خمسة حالات مرضية وترتبط بمصدر غذائي ومائي ومكاني واحد، والمعدل الأسبوعي لهذه الحالات يشهد الازدياد حينها فقط يمكن القول أن هناك وباء ..لذلك مدينة حلب في الوقت الحالي خالية من هذا الوباء عدا عدد من الإصابات لم تشهد أية زيادة وتعالج بالعزل والوقاية الصحية وتناول الفيتامينات .
ونوه الدكتور عبيد بأن مديرية الصحة بالتعاون مع الجهات المعنية في المحافظة في متابعة مستمرة لتقديم الخدمات العلاجية والإرشادية والتثقيفية حول هذا المرض وغيره من الأمراض في المراكز الصحية الموزعة مابين الريف والمدينة والتي عددها يقارب ال 150 مركزا صحيا من أجل الحفاظ على السلامة الصحية للمواطنين مبينا بأن شعبة الأمراض السارية والمزمنة تقوم بترصد وتحليل حالات إلتهاب الكبد المختلفة والمشتبه بها بناء على التقارير التي تصل من المراكز الطبية الموجود في الريف والمدينة، حيث يطلب من هذه المراكز عمل جداول أسبوعية لكل منطقة بأعداد الحالات المرضية وخاصة في فصل الصيف لدراسة الحالات والتأكد من المرضى المصابين بمتلازمة اليرقان الوبائي /A / وليس بأمراض مشابهة “كمرض اليرقان الوليدي ” ناهيك عن الجولات الرقابية الصحية الدائمة على كافة الأماكن التي قد تسهم في انتشار هذا المرض وخاصة المسابح والمطاعم .
وبين الدكتور عبيد بأن مرض اليرقان الوبائي/ A/ ينتقل عن طريق تناول الغذاء والماء الملوث ويرتبط ارتباطا وثيقا بالوقايةالشخصية، لذلك يتوجب على الإنسان الاهتمام بغسل اليدين بالماء والصابون وتعقيم الخضراوات باستمرار ، فأسباب الإصابة به متعلقة بالحياة المعيشية من انقطاع المياه والاضطرار لتخزينها في الخزانات وبالتالي تلوثها ، وشراء الأطعمة من الباعة الجوالين أو تناول الطعام من المطاعم غير مرخصة التي لاتحرص على اتباع الشروط الصحية مضيفا بأن آلية علاج المريض تتم على مراحل – القيام بالتحليل للمريض للتأكد من إصابته ومن ثم عزل المريض نهائيا لفتره تترواح مابين أسبوع وأسبوعين إلى حين التأكد من الشفاء ، إذ أنه ليس على المريض إلا اتباع الأمور الوقائية الصحية ولايتم وصف له أي دواء عدا الفيتامنيات المقوية وهذا المرض لايتطور وليس له أيه علاقة بمرض الكبد الوبائي / C / أو/ B / .
⤵️⤵️⤵️⤵️⤵️
بإمكانكم متابعة آخر الأخبار و التطورات على قناتنا في تلغرام ??
قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار