فعاليات شبابية : انتخابات الإدارة المحلية فرصة ليكون الشباب شركاء أساسيين في مسيرة التطوير والتحديث .

541

الجماهير || أسماء خيرو .

أوضح عدد من الفعاليات الشبابية في الاتحاد الوطني لطلبة سورية بأن انتخابات الإدارة المحلية تمثل لهم فرصة حقيقية ليكونوا شركاء أساسيين في مسيرة التطوير والتحديث وبناء سورية المستقبل.

وبين المحامي باسل علي الزيدان رئيس مكتب الثقافة في الاتحاد الوطني لطلبة سورية بأنه عندما يكون الشباب بخير سيكون المستقبل بخير ، نشجع وندعم مشاركة الشباب والخوض في هذا الاستحقاق( الإدارة المحلية)الذي يعزز فكرة الديمقراطية وبالتالي هنا لابد من أن يكون دور للشباب بحيث يكونوا شركاء في القرار في أي مجلس محلي لاسيما بعد تطبيق مبدأ اللامركزية الإدارية الذي ينص عليه قانون/١٠٧/ وهنا يكون أهالي البلدة هم أصحاب القرار وأيضا ً يكون الشباب شركاء أساسيين في قرار تنمية بلدتهم.

وبدوه المهندس رامي جلمود اختصاص هندسة زراعية وعضو قيادة فرع جامعة حلب للاتحاد الوطني لطلبة سورية قال : انطلاقاً من شعار الأمل بالشباب الذي كان شعار لحملة السيد الرئيس في انتخابات رئاسة الجمهورية وتنفيذاً لهذا الشعار وتطبيقا له تأتي مشاركتنا وترشحنا كشباب جامعي في انتخابات مجالس الإدارة المحلية وذلك بهدف دمج الشباب في المجتمع المحلي وانخراطهم في العمل النقابي والإداري ولتنفيذ تطلعات وأفكار هذه الفئة التي تعتبر الفئة الأساس في مسيرة التطوير والتحديث وبناء سورية المستقبلية واستغلال الطاقة والحيوية والنشاط الموجود عند فئة الشباب بهدف الوصول إلى نتائج ملموسة تلبي حاجات ومتطلبات المجتمع والأهالي الذين سيقومون باختيار ممثليهم في هذه الانتخابات.

وأشار الدكتور محمد زيتوني اختصاص طب أسنان إلى أن دور الشباب يتركز في هذا الاستحقاق بجانبين مهمين، الأول هو المشاركة والترشح إذا وجد نفسه يمتلك القدرة على العمل في تلك المفاصل والثاني اختيار مرشحه بحيادية ووفقًا للكفاءة ولا شيء آخر. فالشباب هم محرك المجتمعات ومنبع طاقاته وخزان أفكاره.

بإمكانكم متابعة آخر الأخبار و التطورات على قناتنا في تلغرام

https://t.me/jamaheer

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار