أبرزها حضور جرحى الوطن والممر الشرفي … أحداث استثنائية ومشاهدات وأرقام من الدور الأول لبطولة كأس الصحفيين العاشرة

299

الجماهير || محمود جنيد

من حلب انطلقت قبل نحو ثلاثة عقود، وإليها عادت بعد توقف دام لاثنتي عشرة سنة عن آخر نسخة ٢٠٠٩ استضافتها الشهباء نفسها،  وتمثل تحدي اللجنة المنظمة لبطولة كأس الصحفيين  بإعادة إحيائها من جديد رغم الظروف الصعبة التي لفتها، وكان ذلك بمثابة علامة النجاح الرمزي الفارقة.

ولم تخل النسخة العاشرة من المشاهدات و الأحداث غير المتوقعة التي كان لها وقعها، بداية من خروج قطبي المدينة المستضيفة أهلي حلب والحرية من الدور الأول، مرورا بانسحاب حطين من الدور نصف النهائي رغم أنه كان من الأندية السباقة بتثبيت المشاركة في البطولة،  إلى تأهل فريق المجد إلى المباراة النهائية في أول مشاركة من نوعها للفريق في تاريخ البطولة، وبلوغ فريق الكرامة نصف النهائي الذي سيواجه فيه الطليعة اليوم الجمعة، دون أن يسجل أي فوز أو أي هدف، إذ تعادل سلبيا مع كل  أهلي حلب والمجد الذي استحق التقدير والاحترام على مبادرته اللافتة بإقامة ممر شرفي للأهلي الحائز على كأس الجمهورية قبل المباراة التي جمعت الطرفين في البطولة.

ومع اختتام الدور الأول من البطولة، نجح فريق الطليعة بتحصيل العلامة الكاملة بست نقاط من فوزين على الحرية بهدفين لهدف سجلهما يوسف قلفا و أمين حداد،  وعلى حطين بهدف دون رد سجله زاهر خليل.

و تصدر لاعب حطين أيمن عكيل قائمة هدافي الدور الأول بهدفين سجلهما على الحرية، وكان مرشحا للمضي في سباق الهداف ونيل الجائزة لولا انسحاب فريقه من الدور نصف النهائي، فيما دوّن كل من عبد الله نجار ( جزاء) من أهلي حلب، ومحمود حمصي من الحرية و نضال محمد وحسام كردي من المجد حضورهم في قائمة مسجلي الأهداف.

وكان اللافت للأنظار خارج المستطيل الأخضر كعلامة مضيئة، هو تواجد مجموعة من جرحى الوطن على مضمار ملعب السابع من نيسان لمتابعة المنافسات، بشغف وحماسة، وتبين لنا من خلال اللقاء مع المجموعة بأنهم من لاعبي منتخب جريح وطن لكرة السلة على الكراسي، وأوضح عبد القادر الزين بأنه وزملاءه تلقوا الدعوة لحضور مباريات البطولة من قبل مؤسسة الماجد للتنمية عن طريق الأمانة السورية للتنمية، ووصف الجريح أحمد حمتي الدعوة بالبادرة المميزة التي كان لها أثرها الطيب لدى المجموعة التي لبت الدعوة الكريمة من باب العشق للرياضة والتواصل الدائم مع محيطها، مفصحا عن استعدادات منتخب جريح وطن لكرة السلة على الكراسي استحقاقات مقبلة.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار