مدير التربية : المخابر اللغوية غير المرخصة تمارس دوراً سلبياً في العملية التعليمية والتربوية

184

الجماهير || عامر عدل

أوضح مدير التربية في حلب المهندس مصطفى عبد الغني أنه يتم وبشكل دائم ملاحقة المخابر اللغوية غير المرخصة حتى إغلاقها بشكل كامل، أما المرخصة فيتم متابعة عملها وفق المراسيم التشريعية ( رقم 73 لعام2011  و35 لعام 2010، و55 لعام 2004 ) كالالتزام بساعات الفتح والاغلاق من الساعة 3 ظهراً وحتى الساعة 8 ليلاً، أي خارج أوقات الدوام الرسمي، وحصراً للطلبة الأحرار الراغبين في التقدم لامتحان الشهادتين التعليم الأساسي والثانوية والذين يحق لهم التقدم للامتحانات العامة بصفة أحرار والطلبة الحاصلين على الشهادة الثانوية العامة الراغبين بالتقدم بصفة ناجح ويعيد.

وبين عبد الغني أن المخابر اللغوية غير المرخصة تمارس دوراً سلبياً كونها تؤثر على العملية التعليمية والتربوية من ناحية افتتاح قاعات غير نموذجية ومهيأة للعملية التدريسية، وتسهم في تسريب الطلاب من المدارس، إضافة إلى وجود كادر تعليمي غير مؤهل للقيام بواجبه المهني، حيث يضم أساتذة غير حاصلين على شهادات علمية مناسبة لتلك المراحل التعليمية.

وأشار مدير التربية بحلب إلى أن الضابطة العدلية وبالتعاون مع محافظة حلب مستمرة بجولاتها على كافة المخابر في كافة أحياء مدينة حلب، حيث تم تنظيم 5 ضبوط اغلاق لمعاهد غير مرخصة بمنطقة السكري، إضافة إلى توجيه 3 إنذارات لمعاهد مرخصة نتيجة قيامها بإعطاء الدروس أثناء ساعات الدوام الرسمي.

ولفت عبد الغني إلى أنه وفق القرارات الوزارية تم افتتاح معاهد في أغلب مدارس التعليم الأساسي والثانويات يشرف عليها مدرسين مختصين من ناحية تقديم دروس التقوية لكافة المراحل وبإشراف مديرية التربية أو فرع نقابة المعلمين أو فرع اتحاد شبيبة الثورة بحلب وبأسعار رمزية ومناسبة.

 

بإمكانكم متابعة آخر الأخبار و التطورات على قناتنا في تلغرام

https://t.me/jamaheer

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار