“سورية أم الكل” معرض للحرف التقليدية بمشاركة نساء منتجات

153

الجماهير || وسام العلاش

احتضن معرض “سوريا أم الكل” المقام في فندق الشيراتون جميع النساء المنتجات ضمن مبادرة من عدة جهات تتضمن مشروع أرتيزانا وغرفة التجارة والسياحة والأمانة السورية للتنمية ومحافظة حلب ويستمر في عروضه لمدة يومين متتالين لعرض المنتجات اليدوية التقليدية.

وأوضح عامر حموي رئيس غرفة التجارة أن هذه المبادرات مهمة وداعمة للمرأة السورية التي تقدم ما تصنعه يديها بحرفية عالية وجودة وتقدم بأسعار مناسبة من المنتج للمستهلك مبيناً أنه سيتم متابعة المشاركات في هذا المعرض ودعمهنّ لتصريف منتجاتهنّ للأسواق الخارجية كالعراق بهدف تمكينهنّ اقتصادياً ومعنوياً.

وذكرت هلا كناية مدير مشروع أرتيزانا بأن المشروع يهدف لدعم النساء المنتجات وأصحاب المشاريع الصغيرة ، مبينةً أن المعرض يضم برامج متعددة لدعم المرأة والطفل من خلال ورشة عمل للأطفال من أبناء الشهداء وأطفال من الجمعيات الخيرية، متضمنة تصنيع وتركيب مجموعة من المنتجات يدوية الصنع، يليها غداء للأطفال وحفلة ترفيهية إضافةً لحفل يتم فيه تكريم لأبطال من جرحى الجيش العربي السوري .

منير العكش مدير المنارة الصنوبري في الأمانة السورية للتنمية قال أن هدف الأمانة يتمثل في إحداث تغيير جذري وإيجابي متصفاً بالاستمرارية والمتابعة ضمن المجتمع عبر خمس ركائز اساسية تتمثل بالتدريب المهني لتعلم الحرف وإيجاد أسواق جديدة وفرص جديدة لتصريف المنتجات ضمن المعارض المقيمة بحلب.

مبيناً أن آلية الدعم تتم من خلال التدريب والإرشاد والتوجيه ودعم المشاريع المميزة من خلال تمويلها لتمكين أصحابها ودخولهم سوق العمل.

وفي جولة “الجماهير” على المشاريع الصغيرة و رصد آراء المشاركات في المعرض التفاعلي بينت المشاركة نيرمين عمايا التي انطلقت بمشروعها الصغير مع أخيها حسن والذي يتضمن صناعة الحلويات والكاتو بأن المشاركة بالمعارض تعتبر فرصة مميزة لعرض منتجاتهم والترويج لها بحيث يتم تعريف المستهلك عما يميز مشروعهم مضيفةً أنها المشاركة الاولى لهم وكانت بدعم من الامانة السورية للانطلاق به وذكرت بأن الاسعار تبدأ من 2000ليرة وتناسب جميع شرائح المجتمع.

عبير بركات إحدى المشاركات في المعرض تضمن مشروعها صناعة الهدايا باستخدام خيوط الخيش وتوظيفه بشكل متقن وجذاب ليصبح قطعة فنية مع بعض الإضافات عليه من ألوان وزينه مبينة أن مشروعها عمره 3سنوات استطاعت من خلال المعارض أن تؤسس لشبكة تواصل مع الزبائن وأن تواكب كل ماهو جديد وعصري .

سيدات كثر شاركنّ في المعرض كونه يتيح لهنّ الفرص لإثبات نجاحهنّ سواء من الناحية الاقتصادية أو المعنوية وبالرغم من بعض الصعوبات التي تمثلت بغلاء بعض المواد الأولية إلا أن الإرادة في استمرارهنّ في الإنتاج والعمل هو الدافع والعامل الرئيس لتواجدهنّ.

ت: هايك أورفليان

 

بإمكانكم متابعة آخر الأخبار و التطورات على قناتنا في تلغرام

https://t.me/jamaheer

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار