ضماناً لاستمرار دوران عجلة الإنتاج.. أصحاب الورش في منطقة الشيخ خضر يطالبون بإيجاد مخرج كهرباء صناعي خاص بهم

480

الجماهير || عامر عدل
تقدم أصحاب ورش الشيخ خضر بشكوى إلى جريدة الجماهير مفادها :
إن منطقة الشيخ خضر كان يتم تزويدها بالتيار الكهربائي منذ أربع سنوات باعتبارها منطقة صناعية، لكن بعد عيد الأضحى وحتى اليوم تفاجأ أصحاب الورش بأن التغذية الكهربائية أصبحت منزلية وليست صناعية، مما أدى إلى توقف الإنتاج والعمل في ورشاتهم والبالغ عددها حوالي 50 منشأة صناعية مرخصة، إضافة إلى حوالي 1200 حرفي من مهن مختلفة ” خراطة وتسوية- سكب معادن – نجارة – تلبيس معادن – كومة – بلاستيك …”، ونتيجة توقف الإنتاج منذ تلك الفترة لم يعد للعامل في تلك الورش والمنشآت أي مصدر رزق .
ونظراً للظروف المعيشية الراهنة وضماناً لاستمرار دوران عجلة الإنتاج طالب أصحاب الورش بإيجاد مخرج صناعي خاص بهم في كتلة محددة بمنطقة الشيخ خضر كون أغلب الورش متجمعة في كتلة واحدة.

“الجماهير” نقلت الشكوى لمدير عام شركة كهرباء حلب المهندس محمد حاج عمر والذي أوضح أن منطقة الشيخ خضر هي منطقة سكنية وليست صناعية إضافة لكونها منطقة مخالفات، وفي بداية عام 2019 ونتيجة تواجد معمل لتوليد الأوكسجين في المنطقة المذكورة، أهلت شبكات الخط المتوسط بالعمل الشعبي، وتم تزويد المنطقة من الساعة 6 صباحا وحتى 6 مساء، وذلك عن طريق مخرج عام وحيد لمنطقة الشيخ خضر، كون المنطقة لا يوجد فيها سكان في تلك الفترة.

ولفت حاج عمر إلى أنه في عام 2020 وبعد تأهيل حي الشيخ خضر والشيخ فارس وتغذيتهما من نفس المخرج وعودة الأهالي ودخول جائحة (كورونا) استمرت التغذية الكهربائية للشيخ خضر بعدد ساعات يفوق الـ 12 ساعة لضمان استمرار عمل معمل الأوكسجين وبسبب حاجة المرحلة الحساسة لهذه المادة المهمة، لكن في منتصف العام الحالي تمت إعادة تغذية مخرج الشيخ خضر إلى التغذية على أساس المنزلي أسوة بباقي المناطق السكنية في مدينة حلب كونه مخرجاً سكنياً في الأساس.

وبين مدير عام كهرباء حلب في رده أن المناطق الصناعية كالعرقوب والكلاسة – الليرمون – والشقيف هي في الأساس مناطق صناعية وتتم تغذيتها وفق مخرج خاص بكل منها، بحيث تصل ساعات التغذية ل١٢ ساعه يوميا.

⤵️⤵️⤵️⤵️⤵️
بإمكانكم متابعة آخر الأخبار و التطورات على قناتنا في تلغرام 👇👇
https://t.me/jamaheer

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار