مجلس المدينة يرد : القبور المشار إليها شيدت قديماً على أرض رخوة وترميمها على نفقة ذويها

382

#الجماهير ||

جوابا لما تم نشره في جريدة الجماهير بعنوان « القبور الحديثة أكثر هشاشة وأقل صلابة .. والأموات تخرج من قبورها .؟؟ » بتاريخ 7 / 9 / 2022
بينت دائرة الدفن في مجلس المدينة ان المقاسم المقصودة المقام عليها القبور هي من نوع التربة الحمراء الهشة والرخوة ومشيدة منذ عام ١٩٩٤ و اعوام ١٩٩٨ و٢٠٠٠ .
ونتيجة سوء تنفيذ من المتعهد بتلك الفترة وبسبب العوامل الجوية والاعمال الارهـ.ـابية وخروج المقبرة عن السيطرة تم تشقق وتهدم عدد كبير منها و عدم المتابعة من  الاهالي لقبور ذويهم بتقديم طلبات ترميم للقبور.
واوضح الرد ان موضوع ترميم تلك القبور يقع على عاتق أهل المتوفى وأي شخص يراجع الدائرة يتم منحه كتاب ترميم
علما انه تم منذ شهر ردم ما يقارب  ٧٠٠ قبر ضمن جزيرتين تم اقامتهما والدفن بهما بفترة خروج المقبرة عن السيطرة واستعمالها من قبل العصابات الإرهـ.ـابية. بتكلفة 17 مليون ليرة  وعلى نفقة دائرة الدفن .

بإمكانكم متابعة آخر الأخبار و التطورات على قناتنا في تلغرام
https://t.me/jamaheer

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار