بعض الامراض الفطرية التي تصيب الذرة الصفراء وطرائق الوقاية منها

390
د.فاطمة مصطفى عبد الرحمن.
تعتبر الأمراض الفطرية من الأمراض واسعة الانتشار والتي تصيب محصول الذرة الشامية في جميع مراحل حياته، بداية من زراعة الحبة في التربة إلي حصاد المحصول وبالمخزن.
ويتذكر بعض هذه الامراض:
أولاً – الصدأ العادي: يعتبر مرض الصدأ من الأمراض الفطرية واسعة الانتشار والتي تصيب محصول الذرة الشامية في جميع مناطق زراعته.
السبب: يتسبب هذا المرض عن فطر، وهذا الفطر هوأحد فطريات الأصداء.
تظهر أعراض المرض في أول الموسم وفي خلاله على شكل بثرات يوريدية مستطيلة لونها بنى محمر، وتنفجر بشرة النبات التى تغطى هذه البثرات لتتعرض الجراثيم اليوريدية للانتشار، وتظهر هذه البثرات على الأجزاء الخضرية المختلفة للنبات (الساق الأوراق وأغمادها وأجزاء السنابل)، أحيانا تكون هذه البثرات قليلة العدد مبعثرة أومتحدة معاً في خطوط قصيرة طولية، وعندما يقترب موسم النمومن نهايته يبدأ ظهور النوع الثاني من البثرات وهي البثرات التيليتية السوداء اللون وهي تشبه البثرات اليوريدية إلا أنها أدكن لونا.
المكافحة:
1- زراعة أصناف مقاومة.
2- استئصال العائل الثاني إذا وجد أوغيرة من الحشائش التى قد يقضى عليها الفطر دورة حياة ثانوية (عائل بديل).
3- التبكير في الزراعة.
4- الاعتدال في التسميد الأزوتي لأن زيادته يؤدى لزيادة الإصابة بالمرض، مع الاهتمام بالتسميد البوتاسي.
5- أمكن علاج هذا المرض باستخدام المبيدات الفطرية الجهازية مثل سابرول أواندار عند ظهور الإصابة.
6- تقليل الرطوبة حول النباتات عن طريق الاعتدال في الري وزيادة مسافات الزراعة .
ثانياً- التفحم العادي:
من أهم أمراض الذرة الشامية، وينتشر في المناطق الدافئة الجافة في جميع أنحاء العالم، ويسبب خسارة كبيرة في المحصول، إذا تصادف وحدثت الإصابة علي النورات المؤنثة (الكيزان)، لأنها تؤدي إلي فقد كامل في محصول الكوز المصاب.
السبب: يتسبب هذا المرض عن فطر، وهوأحد فطريات التفحمات،
أعراض الإصابة بهذا المرض: تظهر إصابة موضعية وتظهر الأعراض على جميع الأجزاء النباتية التي توجد فوق سطح التربة (ورقة، غمد، ساق، النورات المذكرة والمؤنثة) وأحيانا ً يصيب الجذور العرضية. وإصابة البادرات الصغيرة قد تؤدى الي موتها، وقد لا يلاحظ ذلك بسهولة في الحقل.
الظروف البيئية الملائمة:
يناسب المرض حرارة معتدلة إلي مرتفعة، رطوبة عالية، تأخير الزراعة، التربة الخصبة، زيادة التسميد النتروجينى.
المكافحة:
1-تربية الأصناف المقاومة للمرض مثل الهجن الجديدة.
2-الطريقة المثلي والفعالة لمقاومته المرض والقضاء عليه تتمثل في جميع الأجزاء المصابة وإعدامها بالحرق وذلك قبل انفجار الأكياس التفحمية المحتوية على الجراثيم الكلاميدية.
3-عدم إلقاء الأكياس التفحمية بالترع أ والمصارف أوعلي أكوام السماد، مع عدم تغذية الحيوانات عليها حيث أنها تمر من القناة الهضمية للحيوانات دون أن تتأثر وتصبح وسيلة من وسائل نشر المرض بواسطة السماد البلدي .
4-يراعى تطهير التقاوي بأحد المبيدات الفطرية المناسبة عند زراعة الذرة الشامية في المناطق الجديدة.
ثالثاً- البياض الزغبي:
ينتشر هذا المرض بشكل عام أينما يزرع محصول الذرة الشامية، ويطلق عليه أيضا اسم مرض الكوز الأخضر وهومن الأمراض حديثة الانتشار في محصول مثل الذرة الشامية ويسبب خسارة كبيرة للمحصول، وهذا المرض ذوأهمية إقتصادية كبيرة حيث أن النباتات المصابة في مرحلة مبكرة يقل إنتاجها كثيراً وكلما تأخرت الإصابة كلما قل المرض وقد تفشل النباتات في النموفي مراحل مبكرة من الإصابة.
السبب: يتسبب هذا المرض عن عدة أنواع من فطريات البياض الزغبي،
الأعراض:
تظهر أعراض الإصابة أولاً في المناطق ذات الرطوبة الأرضية المرتفعة وتكون النباتات المصابة صغيرة الحجم متقزمة شاحبة اللون وتتميز بالتفرع الغزير وتصبح الأوراق المصابة جلدية الملمس صلبة وتكون الأوراق ملتوية ومتشوهة ومتجهة لأعلى، النباتات المصابة مبكراً، لا تكون حبوب أوتتكون حبوب ضامرة، وأحياناً تظهر على الأوراق بقع شاحبة ذات أحجام مختلفة تشبه الموزيك وقد تتهدل الأوراق أحيانا، وقدً يشاهد ميسليوم وجراثيم الفطر على سطح الأوراق السفلي على هيئة زغب .
الظروف البيئية الملائمة:
الرطوبة العالية – حرارة من 20–25 ْم مع العلم أن الفطر يعيش في حرارة أقل من ذلك – الرياح.
المكافحة:
1- التسوية الجيدة لسطح التربة مع تحسين الري والصرف .
2- الاهتمام بالدورة الزراعية.
3- التخلص من النباتات المصابة وبقاياها والحشائش التي يمكن أن تنقل الفطر وإعدامها بمجرد ظهور المرض عليها.
4- زراعة الحبوب السليمة الماخوده من مصدر موثوق به.
5- زراعة الأصناف المقاومة.
6- معاملة الحبوب بالمبيدات الفطرية مثل الإبرون أوغيرها.
7- الرش بأي مبيد من المبيدات النحاسية او محلول بوردو.
قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار