إبداعات حلبية … معرض تشكيلي يجمع الخبرات بروح الفريق الواحد

923

الجماهير || عتاب ضويحي

افتتحت الدكتورة لبانة مشوح وزيرة الثقافة معرض” إبداعات حلبية” الذي أقامه فرع حلب لاتحاد الفنانين التشكيليين  بالتعاون مع مديرية ثقافة حلب اليوم  في صالة الأسد للفنون الجميلة، بمشاركة أكثر من 30 فنان تشكيلي.

وأوضحت الدكتورة مشوح أن المعرض متميز ويمثل أحد أنواع الفن الحلبي الغاية في الدقة وهو ثمرة المؤسسات النقابية الرسمية التي أنتجت جيلاً من الفنانين التشكيليين ممن يعتد بهم من الرواد والشباب، وكما كان  للتراث حضوراً كان أيضاً  للتجريدي والواقعي والتصويري، وتفتح الأعمال الباب للمتلقي ليرى ويفسر  كما يشاء.

وأوضح إبراهيم داود رئيس لجنة المعارض في الاتحاد أن المعرض يضم مجموعة من رواد الفن التشكيلي الحلبي المحترفين وفنانين  الصف الأول، ورغم أن الأعمال من مدارس مختلفة إلا أنه لكل فنان مدرسته الخاصة التي تميزه عن غيره،، وتنوعت المواضيع بين الطبيعة، حياة إنسانية، إضافة لأعمال حروفية ومنحوتات.

ومن المشاركين أشار الفنان خلدون الأحمد إلى أهمية المعارض الجماعية للتدليل على وجود الفن التشكيلي واستمرارية الحالة الثقافية بكافة أشكالها، وبعمل حروفي عبر الأحمد عن جمالية الحرف العربي بإيقاعات لونية وتشكيلية خاصة.

وبلوحة خط الثلث شارك الدكتور زاهر عيروض، لافتاً لأهمية المعارض الجماعية في فتح التجارب على بعضها وتبادل الخبرات.

وشاركت الفنانة خوري سلكتشيان بلوحة مزجت بين الواقعي والتجريدي لفتاة تعزف الموسيقا.

بينما شارك الفنان بشير بدوي بلوحة تعبر عن الأم بحالات انفعالية متنوعة وبدرجات مختلفة.

أما الفنان النحات جورج توتنجيان شارك بمنحوتتين تتحدث عن الوجوه والأقنعة وتحملان رسالة مفادها العودة للجذور.

تصوير – هايك أورفليان

 

بإمكانكم متابعة آخر الأخبار و التطورات على قناتنا في تلغرام

https://t.me/jamaheer

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار